المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة 7 ومخاوف على حياة آخرين بعد غرق سفينة صيد إسبانية قبالة سواحل كندا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مدريد (رويترز) – قال مسؤول إن سبعة على الأقل من أفراد طاقم سفينة صيد إسبانية لقوا حتفهم بينما انتُشل ثلاثة بعد غرق سفينتهم قبالة سواحل كندا يوم الثلاثاء. ويبحث المنقذون عن مزيد من الناجين في مياه المحيط الأطلسي الشديدة البرودة.

قالت وزارة مصائد الأسماك الإسبانية إن سفينة الصيد (فيا دي بيتانكسو)، التي كان على متنها طاقم يضم 26 شخصا بينهم 16 إسبانيا وخمسة من بيرو ومثلهم من غانا، أطلقت نداء استغاثة الساعة 0424 بتوقيت جرينتش.

أضافت أنها غرقت على بعد نحو 450 كيلومترا بين الشرق والجنوب الشرقي لجزيرة نيوفاوندلاند.

وقال ألبرتو نونيز فييجو، زعيم منطقة جليقية الإسبانية التي تنتمي لها السفينة وكثيرون من أفراد طاقمها، “عُثر على سبعة قتلى”.

وأضاف للصحفيين “كان هناك قاربا صيد من جليقية بالمنطقة وهما اللذان استخرجا معظم هذه الجثث”.

وامتنعت شركة نوريس مارين المالكة لسفينة الصيد الغارقة عن التعليق.