المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البحرين تستضيف بينيت وإسرائيل تخوض في أمن الخليج

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول: البحرية الأمريكية تدرس إشراك زوارق إسرائيلية مسيرة في عملياتها بالشرق الأوسط
مسؤول: البحرية الأمريكية تدرس إشراك زوارق إسرائيلية مسيرة في عملياتها بالشرق الأوسط   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من دان وليامز

المنامة (رويترز) – وافقت البحرين على تعزيز التعاون مع إسرائيل يوم الثلاثاء، واستضافت رئيس وزرائها نفتالي بينيت في أول زيارة من نوعها، مما يسلط الضوء على الوجود الإسرائيلي المتزايد في الخليج وسط تصاعد التوتر مع إيران.

واختتم بينيت زيارة استغرقت يومين إلى المنامة، التي يوجد بها مقر الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية والعديد من فرق المهام البحرية الدولية. وزيارة بينيت هي الأولى من نوعها بعد تطبيع العلاقات بين البلدين في عام 2020.

وذكر بيان صادر عن مكتب بينيت أن الحكومتين اتفقتا على عملية بناء خطة ثنائية أُطلق عليها اسم “استراتيجية السلام الدافئ” التي من شأنها إعطاء الأولوية لعدة قطاعات منها الأمن الغذائي والمياه والطاقة المستدامة والتجارة والاستثمار. كما اتفق البلدان على الإسراع في مفاوضات بشأن معاهدة ضريبية مشتركة.

وصف بينيت زيارته التي تستمر يومين للمنامة بأنها فرصة لتشكيل موقف مشترك ضد إيران وحلفائها مثل الحوثيين في اليمن والذين أدت هجماتهم على الإمارات هذا العام إلى زعزعة المنطقة الغنية بالنفط.

وقال للصحفيين “نحاول تشكيل هيكل إقليمي جديد للدول المعتدلة لتحقيق الاستقرار والرخاء الاقتصادي ولنكون قادرين على الوقوف بقوة في وجه الأعداء الذين يثيرون الفوضى والذعر”.

وقال مسؤول أمريكي إن البحرية الأمريكية تدرس إشراك زوارق إسرائيلية مسيرة في عملياتها المشتركة بالشرق الأوسط، في خطوة قد تعمق دور إسرائيل المتنامي في الترتيبات العسكرية بالمنطقة مع تطبيعها للعلاقات مع خصوم سابقين في الخليج.

وقال مسؤولون إن من المقرر أن تصبح إسرائيل الدولة رقم 29 التي تعين ملحقا عسكريا في مقر الأسطول الخامس في المنامة، وأضافوا أن الملحق العسكري الذي لم يتم الإعلان عن اسمه بعد من المحتمل أن يكون برتبة كابتن أو كوماندر.

وقال مسؤول أمريكي “الهدف هو إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة” على الصعيد الثنائي بين إسرائيل والأسطول، في إشارة إلى إلحاق المبعوث الإسرائيلي بالأسطول في البحرين.

ولم تؤكد إسرائيل رسميا التعيين.

وقال مكتب بينيت إن نائب قائد الأسطول الأميرال براد كوبر التقى مع بينيت يوم الثلاثاء. وأضاف أن بينيت أبلغه بأنه يتوقع “أن يزداد التعاون قوة بين دول المنطقة والحليف القوي الولايات المتحدة”.

وقال المسؤول الأمريكي إن الأسطول يفحص عشرات الزوارق المسيرة باعتبارها جزءا من التدريبات الحالية بالخليج وإنه مهتم بالزوارق البحرية المسيرة المصنوعة في إسرائيل باعتبارها مكملا ممكنا للطائرات المسيرة والمعدات المسيرة تحت سطح الماء.

وقال المسؤول “الإسرائيليون منوطون بالتأكيد بتوفير هذه التكنولوجيا” مضيفا أن ضابطا بالأسطول زار حيفا في الأسابيع الماضية لدراسة الأمر.

ولم يكن لدى متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي تعليق على الفور.

وفي نوفمبر تشرين الثاني شاركت قوات من الإمارات والبحرين وإسرائيل والقيادة المركزية لقوات البحرية الأمريكية ومقرها البحرين في تدريب أمني في البحر الأحمر، وهي أول مناورة بحرية معترف بها علنا بين الولايات المتحدة وإسرائيل والبلدين الخليجيين.

* احتجاجات

قال وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني إن ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة قبل دعوة لزيارة إسرائيل، مضيفا أن الزيارة يجب أن تحدث في المستقبل القريب.

وقال الزياني للصحفيين إن الملف النووي الإيراني والإرهاب كانا ضمن جدول المباحثات بين المملكة وإسرائيل.

وتتهم البحرين التي يحكمها السُنة إيران الشيعية بإذكاء الاضطرابات في البحرين وهو ما تنفيه طهران.

وقال ناشطون في المعارضة يوم الثلاثاء إن السلطات اعتقلت أربعة أشخاص على الأقل أثناء احتجاجات يوم الاثنين في عدة قرى شيعية اعتراضا على زيارة بينيت. ولم يرد مكتب الاتصالات التابع لحكومة البحرين بعد على طلب للتعليق.

واجتمع بينيت مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ووزراء وأعضاء الجالية اليهودية في البحرين يوم الثلاثاء.

وشدد بينيت، في لقاء مع موظفين مدنيين وصحفيين بحرينيين، على الحاجة إلى تعزيز العلاقات التجارية وغيرها.

وقال “ليس بيننا تجارة كافية، وليس بيننا سياحة كافية.. هذا ما تدور حوله هذه الزيارة”.

وأضاف “سأكون سفيركم هناك (في إسرائيل). أريد‭‭‭‭‭‭ ‘‬‬‬‬‬‬تسويق البحرين‭‭‭‭‭‭‘‬‬‬‬‬‬”.

والبحرين، التي تسعى لضبط ماليتها المثقلة بالديون، حليف وثيق للسعودية التي لا تربطها بإسرائيل علاقات رسمية.