المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اندثار لغة "اليامانا" في تشيلي بوفاة آخر المتحدثين بها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من فابيان كامبيرو

سانتياجو (رويترز) – اندثرت لغة أحد الشعوب الأصلية في أقصى جنوب أمريكا الجنوبية بعد وفاة آخر المتحدثين بها والناطقة بلسان حضارة أسلافها.

وتوفيت كريستينا كالديرون يوم الأربعاء عن عمر ناهز 93 عاما. ومنذ وفاة أختها في عام 2003، كانت أخر من يمكنه التحدث بلغة “يامانا” لغة شعب “ياجان”.

وفي السنوات الأخيرة، عملت كالديرون على إنقاذ اللغة من السقوط في هاوية النسيان عبر إنشاء قاموس للغة مع ترجمة كلماتها إلى اللغة الإسبانية.

وقالت ليديا جونزاليس ابنة كالديرون على تويتر “رحلت ورحل معها جزء مهم من الذاكرة الثقافية لشعبنا”. وجونزاليس هي واحدة من المشرعين الذين يعملون حاليا على كتابة دستور جديد في تشيلي.

وأضافت أنه رغم وفاة كالديرون، لا يزال هناك أمل في الحفاظ على اللغة بشكل ما من خلال خروج القاموس الذي عكفت عليه إلى النور.

وتابعت “على الرغم من أن رحيلها يعني خسارة ثروة من المعرفة التجريبية القيمة بشكل خاص من الناحية اللغوية، إلا أن إمكانية إنقاذ اللغة وإعادة تنظيمها يظل ممكنا”.

وعاشت كالديرون في منزل بسيط وكانت تكسب قوت يومها من بيع الجوارب التي تحيكها في بلدة فيا أوكيكا في تشيلي، وهي بلدة أنشأها شعب ياجان على مشارف بويرتو ويليامز.

وكان شعب ياجان يعيش في أرخبيل بأقصى جنوب أمريكا الجنوبية، وهي منطقة أصبحت الآن أجزاء من الأرجنتين وتشيلي.

وعلى الرغم من أنه لا يزال هناك بضع عشرات من شعب ياجان على قيد الحياة، إلا أن الأجيال الأخيرة توقفت عن تعلم اللغة، وذلك بسبب صعوبة تحديد أصل كلماتها.