المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسعفون: مقتل مريض بمستشفى في السودان وسط احتجاجات على الحكم العسكري

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

الخرطوم (رويترز) – قال مسعفون إن مريضا كان يقف في شرفة مستشفى قتل برصاصة طائشة أطلقتها قوات الأمن في السودان يوم الأحد، في حين يواصل المحتجون حملة على مدى أربعة أشهر ضد الحكم العسكري.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية التي تدعم حركة الاحتجاج، إن الرجل (51 عاما) أصيب بطلق ناري أثناء محاولته استنشاق الهواء وسط سحابة من الغاز المسيل للدموع في مدينة بحري على الضفة المقابلة من النيل قبالة الخرطوم.

ويرفع الحادث عدد القتلى الذين سقطوا منذ بدء الاحتجاجات إلى 82 قتيلا.

ولم تصدر الشرطة بيانا على الفور ولم يتسن الاتصال بها.

وقال مراسل لرويترز إن قوات الأمن أطلقت، في الاحتجاجات التي جرت في الخرطوم يوم الأحد، الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت واستخدمت مدافع المياه لتفريق المحتجين. وأمكن سماع دوي إطلاق نار.

وأضاف المراسل أن بعض المحتجين نقلوا بعيدا على متن دراجات نارية وهم ينزفون.

وتمكن المحتجون من الوصول إلى مسافة تقل عن 500 متر من القصر الرئاسي الذي يخضع لحراسة مشددة للمرة الأولى في أكثر من شهر.

وقالت إيمان (35 عاما) التي كانت تشارك في الاحتجاج “سنواصل الخروج إلى الشوارع حتى ننجح في هزيمة الانقلاب وتحقيق الديمقراطية”.

وجرت احتجاجات أيضا في مدينة أم درمان المجاورة ومدن أخرى في أنحاء السودان بينها القضارف والأبيض.