المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مساع من اليونسكو لإعادة تأهيل البنية التحتية لمدينة صنعاء القديمة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مساع من اليونسكو لإعادة تأهيل البنية التحتية لمدينة صنعاء القديمة
مساع من اليونسكو لإعادة تأهيل البنية التحتية لمدينة صنعاء القديمة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من ريام محمد مخشف

صنعاء (رويترز) – اجتمع مسؤولون من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) مع مسؤولين في حكومة الحوثي باليمن يوم الأحد لمناقشة مشروع إعادة تأهيل البنية التحتية لمدينة صنعاء القديمة والمدرجة في قائمة التراث الإنساني العالمي.

ضم الاجتماع آنا باوليني المديرة الإقليمية لمكتب اليونسكو في دول الخليج واليمن مع حمود عباد أمين العاصمة صنعاء وإبراهيم الحملي أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي في حكومة الحوثيين.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية التي يديرها الحوثيون أن الاجتماع تطرق إلى خطة الطوارئ والتدخلات المطلوبة لإنقاذ صنعاء القديمة من الضربات الجوية لقوات التحالف العربي وآثار السيول التي تعرضت لها واستكمال أعمال السور ومدخل المتحف الوطني للعلوم.

وقالت المسؤولة الدولية إن الحفاظ على صنعاء التاريخية جزء أساسي ومهم ومن أولويات المنظمة للحفاظ على التراث الإنساني العالمي وفقا للاتفاقيات المبرمة مع الجهات الحكومية في هذا المجال.

ودعت الجميع لتكاتف الجهود للحفاظ عليها وحمايتها من الشطب من القائمة العالمية والحد من مخالفات البناء العشوائي التي تهدد وجودها في قائمة مدن التراث العالمي.

وأدرجت اليونسكو في 1986 صنعاء القديمة ضمن قائمة التراث العالمي لخصوصية تراث المدينة المعماري وصبغته الاستثنائية العالمية لكن مع تزايد مخاطر المدينة جراء تراجع الجهد الوطني في الحفاظ والحماية أقرت المنظمة عام 2015 إنزال المدينة لقائمة التراث المهدد بالخطر وهي الخطوة التي تسبق عادة إخراج المدينة من قائمة اليونسكو في حال لم تعمل السلطات الوطنية على إزالة المخالفات والتشوهات.

ومع اندلاع الصراع في اليمن تعرضت المدينة لأضرار كبيرة فيما أوقفت وزارة المالية في صنعاء ميزانية تشغيل هيئة المدن التاريخية فتراجعت جهود الحفاظ عليها والتي كانت بسيطة جدا كما تراجع التنسيق بين سلطات المدينة أكثر مما كان وهو ما أدى لتدهور أوضاع المدينة لاسيما خلال موسم الأمطار ما تسبب في انهيار عدد من المنازل.

وتتميز مدينة صنعاء القديمة بطراز معماري فريد يعرف بالطراز المعماري الصنعاني ومحوره الدُور المبنية على النمط العمودي متعددة الطوابق التي يصل ارتفاعها إلى ثمانية وتسعة طوابق ومشيدة عادة من الحجر والطين والطوب المحروق والرخام والخشب والجص.

وتخضع صنعاء ومعظم شمال وغرب اليمن ذات الكثافة السكانية العالية لسيطرة الحوثيين منذ إخراج حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا من العاصمة في 2014.

وذكرت وكالة الأنباء في صنعاء أن المسؤولين المحليين أطلعوا ممثلي اليونسكو ومن بينهم بويانا زيفوكوفيتش مديرة مشروع اليونسكو في اليمن على أوضاع المدينة القديمة وحثوهم على استئناف عمل مكتب المنظمة الدولية للقيام بالتدخلات العاجلة والضرورية لإنقاذها.

يأتي مشروع تطوير وإعادة تأهيل صنعاء القديمة على خلفية المخاوف التي أبدتها مؤخرا اليونسكو لما لحق بالمدينة من أضرار في بنيتها التحتية بفعل الصراع المسلح فضلا عن تشوهات ومخالفة البناء المعماري الفريد للمدينة واستخدام الحديد والأسمنت في عملية البناء والترميم.