المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير داخلية الهند يقول إنه يفضل الزي الموحد في المدارس في ظل نزاع بشأن الحجاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير داخلية الهند يقول إنه يفضل الزي الموحد في المدارس في ظل نزاع بشأن الحجاب
وزير داخلية الهند يقول إنه يفضل الزي الموحد في المدارس في ظل نزاع بشأن الحجاب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيودلهي (رويترز) – قال وزير الداخلية الهندي إنه يفضل أن ترتدي الطالبات الزي الموحد في المدارس والجامعات بدلا من أي ملابس ذات طابع ديني، لكنه أوضح أن موقفه قد يتغير بمجرد أن تبت المحكمة في حيثيات قضية حظر الحجاب في المؤسسات التعليمية بولاية كارناتاكا.

وأثار الحظر الذي فرضته ولاية كارناتاكا على ارتداء الحجاب في الخامس من فبراير شباط احتجاجات من قبل الطالبات المسلمات وأولياء أمورهن، واحتجاجات أخرى مضادة من قبل أقرانهن من الهندوس، مما أجبر السلطات على إغلاق المؤسسات التعليمية هناك في وقت سابق من هذا الشهر.

وندد المسلمون، الذين يمثلون نحو 13 بالمئة من سكان الهند البالغ عددهم 1.35 مليار نسمة، بالقيود المفروضة على الحجاب باعتبارها محاولة لتهميشهم في الدولة ذات الأغلبية الهندوسية.

وقال وزير الداخلية الهندي أميت شاه في حديث تلفزيوني من المقرر بثه مساء الاثنين، إنه سيقبل بأي حكم يصدره القضاء في هذا الشأن.

وقال “اعتقادي الشخصي أن الناس من جميع الأديان يجب يقبلوا باللوائح المتعلقة بالزي في المؤسسات التعليمية”.

وأضاف “في النهاية، يجب تقرير ما إذا كانت الدولة ستعمل وفقا للدستور أم للأهواء. وسأحتفظ باعتقادي الشخصي فقط حتى تتخذ المحكمة قرارا. وبمجرد أن تتخذ المحكمة القرار، فيجب أن أقبل به وينبغي على الجميع قبوله”.

وستستأنف المحكمة العليا في ولاية كارناتاكا الاستماع إلى المدعي العام للولاية يوم الاثنين في الدفاع عن حظر الولاية للحجاب بعد طعن العديد من الطالبات المسلمات في القرار.

وأدى منع الحجات في ولاية كارناتاكا إلى إثارة احتجاجات في أجزاء أخرى من البلاد، وانتقادات من قبل الولايات المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي.