المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مهرجان أسوان لأفلام المرأة يكرم سوسن بدر بجائزة إيزيس للإنجاز

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من سامح الخطيب

القاهرة (رويترز) – أطلق مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة دورته السادسة مساء الأربعاء، مستعيدا موعده الأصلي في فبراير شباط من كل عام بعدما أقيمت الدورة السابقة استثنائيا في يونيو حزيران بسبب جائحة فيروس كورونا.

أُقيم حفل الافتتاح في الهواء الطلق بحديقة أحد الفنادق المطلة على نهر النيل في جنوب مصر بحضور عدد من نجوم وصناع السينما ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر كريستيان برجر ومحافظ أسوان أشرف عطية.

وكرم المهرجان في الحفل الممثلة المصرية سوسن بدر بجائزة إيزيس للإنجاز “تقديرا لمشوارها الطويل وعطاءها الكبير على شاشة السينما” كما كرم الممثلة والمخرجة الفرنسية مارلين كانتو والمخرجة المصرية إنعام محمد علي.

وقال السيناريست محمد عبد الخالق رئيس المهرجان في كلمة الافتتاح إن السينما المصرية بدأت “نسوية” برموز وقامات أمثال عزيزة أمير وبهيجة حافظ وآمنة محمد، واستمرت على يد ماري كويني وآسيا، ولا تزال تفرز مبدعات أخريات يعمل المهرجان على دعمهن.

وأضاف أن مهرجانات السينما في جوهرها هي مؤتمرات للصناعة ودعمها لذلك يهتم مهرجان أسوان لأفلام المرأة في محاوره الموازية للأفلام على مناقشة قضايا الصناعة وقضايا المرأة وهمومها وإبداعها.

وينظم المهرجان سلسلة من ورش التدريب بدأت اثنتان منها في وقت سابق من هذا الشهر وهما (صناعة الفيلم) و(تقنيات الإنتاج) فيما تبدأ أربع ورش أخرى بالتزامن مع انطلاق المهرجان وهي (توجيه الممثل) و(القصة قبل السيناريو) و(الأنيميشن والعنصر البشري) و(الأنيميشن والسينما للأطفال).

ويشمل برنامج المهرجان الممتد حتى 28 فبراير شباط ثلاث مسابقات رئيسية، الأولى للأفلام الطويلة وتضم 12 فيلما من أبرزها (كما في السماء) من الدنمرك و(روابط مقدسة) من تشاد و(أم صالحة) من فرنسا و(قوارير) من السعودية و(الفتاة الجديدة) من الأرجنتين.

أما مسابقة الأفلام القصيرة فتضم 24 فيلما من بينها (1+1) من مصر و(عنقاء) من تونس و(عروس البحر) من البحرين و(صماء) من إسبانيا و(غرفة الخطابات) من الولايات المتحدة و(الصقيع) من كندا.

وتتنافس في مسابقة الفيلم المصري أربعة أفلام هي (قمر 14) للمخرج هادي الباجوري و(أبو صدام) إخراج نادين خان و(العودة) للمخرجة سارة الشاذلي و(وش القفص) للمخرجة دينا عبد السلام.

كما استحدث المهرجان هذا العام قسما جديدا بعنوان (أفلام ذات أثر في المجتمع المدني) لتكون نافذة جديدة لعرض الأفلام المصرية وتشجيع أعداد أكبر من صناع أفلام المجتمع المدني على المشاركة.

وبالتوازي مع المهرجان ينطلق (منتدى نوت) لقضايا المرأة الذي يناقش هذا العام “تحديات صانعات السينما” بمشاركة باحثات وكاتبات في مجال قضايا المرأة من مصر وأنحاء العالم.

وكرم المنتدى هيباق عثمان من الصومال مؤسسة حركة كرامة لإنهاء العنف ضد المرأة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما يقام على هامش المهرجان (سمبوزيوم المرأة والحياة) بالتعاون مع مؤسسة أرض الفن بهدف إلقاء الضوء على المساحة المشتركة بين الفن التشكيلي والسينما من خلال المزج ما بين اللون والصورة.