المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصدر رئاسي: بوركينا فاسو تدرس إعلان فترة انتقالية 30 شهرا بعد الانقلاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مصدر رئاسي: بوركينا فاسو تدرس إعلان فترة انتقالية 30 شهرا بعد الانقلاب
مصدر رئاسي: بوركينا فاسو تدرس إعلان فترة انتقالية 30 شهرا بعد الانقلاب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واجادوجو (رويترز) – قال مصدر برئاسة بوركينا فاسو يوم الأربعاء إن السلطات تدرس إعلان فترة انتقالية مدتها 30 شهرا قبل إجراء انتخابات في أعقاب انقلاب عسكري في يناير كانون الثاني، وذلك بعد أن سلمت لجنة مكلفة بتقديم مقترحات بشأن الأمر تقريرها إلى المجلس العسكري الحاكم.

كان الليفتنانت كولونيل بول هنري داميبا، الذي أطاح بالرئيس روك مارك كابوري في 24 يناير كانون الثاني، قد شكل لجنة قبل أسبوعين لوضع مشروع ميثاق وخارطة طريق للفترة الانتقالية.

وقال المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته لأنه غير مخول بالحديث، إن الفترة الانتقالية موضع النقاش والتي حُددت بعامين ونصف العام تتسق مع توصية المجلس العسكري الذي قال إنه في حاجة لنحو عامين لتحقيق الاستقرار في البلاد وتنظيم انتخابات.

وتسلم داميبا التقرير من اللجنة وشكر أعضاءها لالتزامهم بالجدول الزمني، لكنه لم يكشف عن فحواه أثناء لقاء مقتضب.

وقال المصدر، الذي اطلع على التقرير، إن اللجنة اقترحت أيضا حكومة انتقالية في هذا البلد الواقع بغرب أفريقيا تتألف من زهاء 20 وزيرا وهيئة تشريعية انتقالية تتألف من 51 عضوا.