المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرار الآلاف من الغارات الجوية والقصف‭ ‬مع اندلاع القتال في ميانمار

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال شهود عيان ووسائل إعلام محلية وجماعة إغاثة يوم الخميس إن جيش ميانمار نشر قوات برية وشن غارات جوية وبالمدفعية على قوات المتمردين في شرق البلاد، الأمر الذي دفع الآلاف إلى الفرار.

جرت عمليات القصف لليوم الثاني في إحدى قرى ولاية كاياه على حدود تايلاند حيث واجه الجنود مقاومة على مدى شهور من قوة الدفاع عن القوميات الكارينية، وهي واحدة من جماعات المليشيا العديدة التي تتحدى حكم المجلس العسكري.

ولم يتسن الاتصال بالمجلس العسكري للتعليق يوم الخميس كما لم تتطرق وسائل الإعلام لأعمال القتال المستعر.

وشاركت جماعة (فري بورما رينجرز)، وهي جماعة إغاثة تعمل في المنطقة، لقطات مصورة لمنازل محترقة في القرية في اليوم السابق مع صوت انفجار المدفعية في مكان قريب.

وقال مؤسس الجماعة ديفيد يوبانك في رسالة نصية “حدث قصف مجددا اليوم 24 فبراير 2022. هناك هجمات بقذائف هاون ومداهمة لقوات مشاة في هذه المنطقة. الآلاف يفرون مجددا”.