المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تجدد الاشتباكات على الحدود بين أفغانستان وباكستان ومقتل اثنين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تجدد الاشتباكات على الحدود بين أفغانستان وباكستان ومقتل اثنين
تجدد الاشتباكات على الحدود بين أفغانستان وباكستان ومقتل اثنين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

كويتا (باكستان) (رويترز) – قال مسؤولون إن اشتباكات بين قوات الأمن الأفغانية والباكستانية أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة عدد آخر في منطقة حدودية في أحدث حلقة ضمن سلسلة من المناوشات بين الدولتين الجارتين.

وقال ثلاثة مسؤولين أمنيين لرويترز إن القوات بدأت تبادل إطلاق النار في نزاع بشأن إقامة نقطة تفتيش عسكرية في منطقة حدودية تفصل بين منطقة شامان الباكستانية ومنطقة سبين بولداك الأفغانية.

وألقى كل طرف المسؤولية على الطرف الآخر في بدء الاشتباكات التي امتدت لاحقا إلى عدة قرى مجاورة.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حكومة طالبان الأفغانية في تغريدة على تويتر “من المؤسف أن رجال الأمن الباكستانيين فتحوا النار أولا”.

وقال محمد آصف حكيمي المتحدث المحلي باسم طالبان إن مدنيين قتلا وأصيب 22 آخرون في الجانب الأفغاني. وأضاف أن خمسة من جنود طالبان أصيبوا أيضا.

وقال مسؤول أمني باكستاني “اتخذ الأفغان الخطوة الأولى وفتحوا النيران بصورة غير مبررة على القوات الباكستانية عندما طلبت من الجنود الأفغان وقف العمل في موقع على الجانب الباكستاني”.

وذكر مسؤولون باكستانيون أن عدة جرحى سقطوا بينهم أربعة مسؤولين أمنيين.

ومن الصعب التحقق بشكل مستقل من المزاعم في المنطقة الحدودية التي يحظر على الصحفيين دخولها.

وكثف الجيش الباكستاني، الذي لم يرد على طلب للتعليق، عملياته الأمنية على طول الحدود الأفغانية في الأسابيع القليلة الماضية بعد سلسلة من هجمات المتشددين.

وقتلت مسلحون إسلاميون وانفصاليون 14 جنديا باكستانيا على الأقل في هجمات الشهر الماضي ثلاثة منها نفذها مقاتلون دخلوا عبر الحدود من أفغانستان.

ونفت طالبان استخدام الأراضي الأفغانية لشن الهجمات.