المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفيرة: هجمات روسيا يوم الجمعة أكثر وحشية وأوكرانيا تجمع أدلة على جرائم حرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سفيرة أوكرانيا بأمريكا: روسيا استخدمت قنبلة فراغية يوم الاثنين
سفيرة أوكرانيا بأمريكا: روسيا استخدمت قنبلة فراغية يوم الاثنين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قالت أوكسانا ماركاروفا سفيرة أوكرانيا في الولايات المتحدة إن الغزو الروسي لبلادها كان أكثر وحشية يوم الجمعة في ظل هجمات على البنية التحتية المدنية والعاصمة كييف، لكن قوات موسكو لم تتقدم بحسب المخطط لها وما زالت العاصمة تحت السيطرة الأوكرانية الصارمة.

وأضافت أن روسيا تعمدت استهداف البنية التحتية المدنية الأوكرانية وأن المسؤولين الأوكرانيين يجمعون أدلة على جرائم حرب لتقديمها إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت السفيرة للصحفيين إن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ما زال في كييف وإنه أجرى اتصالا هاتفيا “مثمرا للغاية” مع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة.

وبعد تحذيرات استمرت أسابيع من الزعماء الغربيين بدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس غزوا على ثلاثة محاور من الشمال والشرق والجنوب لأوكرانيا في أكبر هجوم على دولة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وسيطرت روسيا على محطة تشرنوبيل للطاقة النووية التي لا تعمل.

وقالت ماركاروفا “نشعر بالقلق بشكل خاص إزاء الوضع في محطة تشرنوبيل للطاقة” حيث احتجزت روسيا 92 شخصا رهائن وعطلت ما يقومون به من أعمال.

ومضت قائلة “المسؤولية عن محطة تشرنوبيل للطاقة تقع بالكامل على عاتق القوات الروسية والجيش الروسي”.