المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لاجئون يفرون عبر حدود الاتحاد الأوروبي مع تفجر القتال في أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
لاجئون يفرون عبر حدود الاتحاد الأوروبي مع تفجر القتال في أوكرانيا
لاجئون يفرون عبر حدود الاتحاد الأوروبي مع تفجر القتال في أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

ميدياكا(بولندا) برجسوراني(المجر) (رويترز) – استمر تدفق اللاجئين الفارين من الغزو الروسي لأوكرانيا عبر حدودها الغربية يوم السبت مع وصول نحو 100 ألف شخص إلى بولندا في غضون يومين ولجأ البعض إلى الصالات الرياضية والبعض الآخر إلى الكنائس كملاذ مؤقت.

وفي الوقت الذي قصفت فيه القوات الروسية المدن الأوكرانية بما في ذلك العاصمة كييف بالمدفعية وصواريخ كروز تجمعت العائلات الخائفة على حدود الاتحاد الأوروبي على أمل دخول بولندا وسلوفاكيا ورومانيا والمجر.

وانتظر الأوكرانيون الموجودون بالفعل في الاتحاد الأوروبي في ترقب عند الحدود حتى ينضم إليهم أقاربهم ومشى كثيرون أميالا في محاولة للوصول إلى بر الأمان.

وخصصت الحكومة البولندية 70 ألف سرير في المستشفيات لجرحى الحرب وأعدت قطارا لنقل الجرحى من أوكرانيا.

وأرسلت السكك الحديدية التشيكية قطارات خاصة وصلت في وقت مبكر من يوم السبت على الحدود البولندية تحمل الأوكرانيين الذين يعيشون في جمهورية التشيك لمقابلة أفراد عائلاتهم الذين فروا من الحرب.

في رومانيا آوت الكنيسة الأرثوذكسية اللاجئين في دير يعود للقرن الخامس عشر. وفي بلغاريا المجاورة، وصلت حافلتان تقلان أشخاصا ينحدرون من أصل بلغاري من أوديسا في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت . وأرسلت بلغاريا أربع حافلات أخرى إلى كييف لإجلاء الناس من الأقلية البلغارية التي يبلغ عددها 250 ألف نسمة في أوكرانيا.