المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا: القوات الروسية تشعر بالإحباط من استمرار المقاومة الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من فيل ستيوارت وإدريس علي

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول دفاعي أمريكي كبير يوم السبت إن القوات الروسية أصبحت تشعر باحباط على نحو متزايد بسبب ما تصفه الولايات المتحدة بالمقاومة الأوكرانية المستمرة والقوية جدا في الوقت الذي تدفع فيه موسكو بعدد أكبر من القوات في غزوها أوكرانيا.

وأضاف المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إنه يبدو أن الزعماء الروس لم يخططوا لتوفير ما يكفي من الوقود والدعم اللوجستي الأساسي، ويحاولون الآن تعديل ذلك.

وقصفت القوات الروسية المدن الأوكرانية بالمدفعية وصواريخ كروز يوم السبت لليوم الثالث على التوالي لكن الرئيس المتحدي فولوديمير زيلينسكي قال إن العاصمة كييف ما زالت في أيدي الأوكرانيين.

ووزعت السلطات هناك آلاف البنادق الهجومية على السكان وطلبت من المواطنين صنع قنابل بنزين أثناء استعدادهم للمساعدة في صد الغزاة.

وقال المسؤول الدفاعي الأمريكي إن واشنطن رأت مؤشرات على وجود “مقاومة أوكرانية قوية”.

وأضاف المسؤول “نعلم أنهم لم يحرزوا التقدم الذي أرادوا إحرازه، وخصوصا في الشمال. لقد أصيبوا بالإحباط بسبب ما رأوه من مقاومة مستميتة“، دون أن يقدم أدلة على ما قاله.

وتابع القول “لقد أدى ذلك إلى إبطاء تقدمهم”.

وقال الكرملين إنه أوقف هجومه يوم الجمعة توقعا لبدء محادثات مع كييف إلا أن ذلك لم يحدث على الإطلاق. وقالت موسكو إن قواتها ستبدأ في التقدم مرة أخرى اليوم السبت. وقالت الحكومة الأوكرانية إن روسيا لم توقف هجومها.

وقدر المسؤول الدفاعي الأمريكي أن موسكو نشرت الآن في أوكرانيا أكثر من نصف القوات التي كانت قد جمعتها في أنحاء البلاد قبل الغزو والتي يزيد عددها عن 150 ألف جندي ارتفاعًا من تقدير سابق كان 30 في المئة في اليوم السابق.

وقال المسؤول إن الولايات المتحدة تعتقد أن القوات الروسية أصبحت الآن على بعد 30 كيلومترا شمالي كييف ولكن هذا قد يتغير في أي وقت.

وقال المسؤول “لم يقتربوا أكثر من ذلك”.

وقدر المسؤول الأمريكي أن روسيا أطلقت أكثر من 250 صاروخا معظمها قصير المدى على أهداف أوكرانية بعضها أصاب البنية التحتية المدنية.