المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يعتزم عقد قمة مع الصين في 1 أبريل لتخفيف التوتر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الاتحاد الأوروبي يعتزم عقد قمة مع الصين في 1 أبريل لتخفيف التوتر
الاتحاد الأوروبي يعتزم عقد قمة مع الصين في 1 أبريل لتخفيف التوتر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بروكسل (رويترز) – قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكيس يوم الاثنين إن التكتل سيعقد قمة مع الصين في الأول من أبريل نيسان في محاولة لنزع فتيل التوتر المتزايد بين الجانبين.

وقال دومبروفسكيس، الذي يشغل أيضا منصب المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي، أمام لجنة التجارة في البرلمان الأوروبي “نعلم أننا في مرحلة معقدة من العلاقات مع الصين”.

وأشار دومبروفسكيس إلى تعطل تنفيذ اتفاقية استثمار أبرمها الاتحاد مع الصين بعد أن فرضت بكين عقوبات على بعض أعضاء البرلمان واندلاع نزاع بين الصين وليتوانيا بعد أن سمحت الأخيرة لتايوان بفتح سفارة فعلية في فيلنيوس.

وقال دومبروفسكيس “من الواضح أن بعض هذه الموضوعات يتعين تناولها على أعلى المستويات السياسية لمعرفة إلى أي مدى يمكننا تنسيق وتحسين تعاوننا”.

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن القمة من المرجح أن تكون افتراضية وليست بالحضور الشخصي.

يعتبر الاتحاد الأوروبي الصين منافسا استراتيجيا في بعض المجالات، لكنه شريك في مجالات مثل مكافحة تغير المناخ. كما أنه يريد إشراك الصين في مساعيه لإصلاح قواعد التجارة في منظمة التجارة العالمية.

ولم يذكر دومبروفسكيس ما إذا كانت القمة المقبلة ستتناول أيضا الغزو الروسي لأوكرانيا، لكنه أقر بوجود احتمال أن يفرز الصراع تحالفا أكثر تشددا بين الصين وروسيا.

وقال “في الواقع هناك دلائل على حدوث ذلك بالفعل”.

وقال وزير التجارة الصيني وانغ ون تاو إنه من الطبيعي أن تكون هناك خلافات لأن الصين والاتحاد الأوروبي في مرحلتين مختلفتين من التنمية.

وقال وانغ في مؤتمر صحفي ببكين يوم الثلاثاء “تنمية الصين فرصة وليست تحديا للاتحاد الأوروبي.

“التعاون بين الجانبين أكبر من المنافسة”.