المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خامنئي ينتقد الولايات المتحدة بسبب الأزمة الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
خامنئي ينتقد الولايات المتحدة بسبب الأزمة الأوكرانية
خامنئي ينتقد الولايات المتحدة بسبب الأزمة الأوكرانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من باريسا حافظي

فيينا (رويترز) – قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم الثلاثاء إنه يتعين وقف الحرب في أوكرانيا واتهم الولايات المتحدة بخلق الأزمة واصفا نظامها بأنه “نظام يشبه المافيا”.

وروسيا، التي غزت قواتها أوكرانيا الأسبوع الماضي، شريك استراتيجي لإيران التي تخضع لعقوبات غربية منذ سنوات. وبينما تتناصب طهران وواشنطن العداء منذ عقود، تعمل إيران وروسيا على تعميق العلاقات التجارية، وهما حليفتان في الصراع السوري.

وقال خامنئي في خطاب بثه التلفزيون “يخلق النظام الأمريكي الأزمات ويعيش ويتغذى على الأزمات المختلفة في العالم. أوكرانيا ضحية أخرى لهذه السياسة”.

وأضاف “من وجهة نظري، أوكرانيا ضحية للأزمات التي صنعتها الولايات المتحدة. هناك درسان مستفادان. الدول التي تعتمد على دعم الولايات المتحدة والقوى الغربية بحاجة لأن تعرف أنه لا يمكن الوثوق في هذه الدول”.

وانتقد خامنئي واشنطن ودولا غربية أخرى بينما وصلت المحادثات في فيينا بين إيران والقوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي عام 2015 إلى مرحلة حاسمة.

وقال مسؤول إيراني لرويترز إنه على الرغم من التقدم في المحادثات فإن النقطة الشائكة الرئيسية هي أن طهران تريد إسقاط قضية آثار اليورانيوم التي عُثر عليها في العديد من المواقع القديمة غير المعلنة في إيران وإغلاقها إلى الأبد.

وقالت إيران يوم الاثنين إن جهودها لإحياء الاتفاق ربما تنجح إذا اتخذت الولايات المتحدة قرارا سياسيا بتلبية مطالبها المتبقية بينما تدخل المفاوضات، التي استمرت على مدى شهور، ما وصفها دبلوماسي إيراني بمرحلة إما “الآن أو أبدا”.

وهناك الكثير على المحك لأن فشل محادثات استمرت عشرة أشهر ربما يشكل مخاطر اندلاع حرب إقليمية جديدة وفرض الغرب لمزيد من العقوبات القاسية على إيران واستمرار الضغط التصاعدي على أسعار النفط العالمية التي تأثرت بالفعل بالصراع في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن القضايا المتبقية هي مدى التراجع عن العقوبات وتوفير ضمانات بأن الولايات المتحدة لن تنسحب من الاتفاق.

وقالت كل الأطراف المشتركة في المحادثات إنه تم إحراز تقدم في إحياء الاتفاق الرامي إلى كبح برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات. وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق في 2018. وقالت كل من طهران وواشنطن إن هناك بعض الخلافات المهمة التي يتعين التغلب عليها.