المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة: مقتل المئات في أعمال عنف بجنوب السودان في يونيو-سبتمبر 2021

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الأمم المتحدة: مقتل المئات في أعمال عنف بجنوب السودان في يونيو-سبتمبر 2021
الأمم المتحدة: مقتل المئات في أعمال عنف بجنوب السودان في يونيو-سبتمبر 2021   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيروبي (رويترز) – قالت الأمم المتحدة في تقرير جديد يوم الثلاثاء إن 440 شخصا على الأقل قتلوا في أعمال عنف بين الأطراف المتحاربة في مدينة تامبورا بجنوب السودان في الفترة بين يونيو حزيران وسبتمبر أيلول من العام الماضي.

وقال التقرير إن القتل اقترن بأعمال وحشية أخرى من بينها الاغتصاب الجماعي لفتاة عمرها 13 عاما.

وألقت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان باللوم في أعمال العنف والانتهاكات على الحركة الشعبية/الجيش الشعبي لتحرير السودان في المعارضة، وقوات الدفاع الشعبية لجنوب السودان وميليشيات تابعة لهما.

ولم يتسن الوصول إلى الحركة الشعبية/الجيش الشعبي لتحرير السودان في المعارضة وقوات الدفاع الشعبية لجنوب السودان للتعليق.

وقالت ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، في بيان “ندعو جميع أطراف الصراع إلى محاسبة كل المتورطين في أعمال القتل والاغتصاب والخطف المروعة، ضمن انتهاكات جسيمة أخرى لحقوق الإنسان”.

واضطر نحو 80 ألفا إلى الفرار من منازلهم بسبب أعمال العنف التي شهدتها مدينة تامبورا بولاية غرب الإستوائية التي تسيطر عليها الحركة الشعبية/الجيش الشعبي لتحرير السودان في المعارضة بموجب اتفاق سلام أبرم عام 2018 وأوقف حربا أهلية استمرت سنوات.

واندلعت أعمال العنف في المنطقة بعدما اختلفت قوات الجانبين وحملت السلاح. وكانت هذه القوات تُجري تدريبات مشتركة لإعادة دمجها في الجيش الوطني.

ودعت الأمم المتحدة في تقريرها حكومة جنوب السودان إلى التحقيق مع المسؤولين عن الأعمال الوحشية ومحاكمتهم.