المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المكسيك ترفض فرض عقوبات اقتصادية على روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مكسيكو سيتي (رويترز) – قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يوم الثلاثاء إن المكسيك لن تفرض أي عقوبات اقتصادية على روسيا على خلفية غزوها أوكرانيا.

كما انتقد ما قال إنها رقابة شركات التواصل الاجتماعي على وسائل الإعلام الروسية المرتبطة بالحكومة.

وقال لوبيز أوبرادور في مؤتمر صحفي “لن نقدم على أي نوع من الانتقام الاقتصادي لأننا نريد علاقات جيدة مع كل الحكومات في العالم”.

يتناقض موقف لوبيز أوبرادور مع العقوبات الدولية الواسعة النطاق المفروضة على روسيا بسبب تصرفات الرئيس فلاديمير بوتين.

وفي وقت متأخر من يوم الثلاثاء، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إنه تحدث مع وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد عبر الهاتف، وقال في تغريدة إنه “كرر النداء العالمي لسحب القوات الروسية من أوكرانيا”.

وقال إبرارد في تغريدة منفصلة إنه قدم وجهة نظر المكسيك بشأن أوكرانيا خلال المكالمة التي وصفها بأنها ودية.

وندد إبرارد الأسبوع الماضي بالغزو وطالب روسيا بإنهاء عملياتها العسكرية في أوكرانيا، في موقف أكثر صرامة من دعوة لوبيز أوبرادور للحوار.