المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أمريكي: روسيا تزداد عدوانية وتكثف الضربات على كييف

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول أمريكي كبير يوم الأربعاء إن القوات الروسية أصبحت فيما يبدو أكثر عدوانية في استهدافها للبنية التحتية داخل كييف التي تتعرض لقصف متزايد بالصواريخ والمدفعية، شأنها شأن مناطق عديدة في أنحاء البلاد.

وبعد ما يقرب من أسبوع من انطلاق عمليتها العسكرية، لم تحقق روسيا بعد هدفها المتمثل في الإطاحة بالحكومة الأوكرانية كما تشكك الولايات المتحدة وأوكرانيا في صحة ادعاءاتها بأنها استولت على أول مدينة رئيسية.

لكن خسائر الحرب تزداد بين المدنيين، حيث تشير تقديرات السلطات الأوكرانية إلى مقتل أكثر من ألفي مدني حتى الآن مع وقوع المستشفيات والمدارس والمنازل في مرمى الضربات الروسية .

وقال المسؤول “لاحظنا بالتأكيد كما لاحظتم جميعا زيادة في هجمات الصواريخ والمدفعية التي (تستهدف) المدينة”.

وتابع قائلا إن القوات الروسية أطلقت 450 صاروخا على أهداف أوكرانية خلال الأيام السبعة الماضية.

وبعد فشل القوات الروسية في الاستيلاء على المدن الكبرى بسرعة وإخضاع الجيش الأوكراني، يقول المسؤولون الأمريكيون إنهم يعتقدون أن روسيا ستلجأ إلى تغيير استراتيجيتها إلى تطويق المدن وقطع ممرات الإمداد والفرار ثم الهجوم بقوة مشتركة من المدرعات والقوات البرية والمهندسين.

وكان القصف الأعنف في خاركيف، المدينة الشرقية التي يبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة، والتي تحول مركزها إلى أرض خراب مليئة بأكوام الحطام وأطلال المباني المدمرة.

ولم يصل المسؤول الأمريكي إلى حد اتهام القوات الروسية بشكل مباشر باستهداف المدنيين على وجه التحديد.

وقال “المقلق هو أنه كلما أصبحوا أكثر عدوانية، سيصبحون أقل دقة وأقل تمييزا”.