المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حميدتي: السودان يجب أن يكون منفتحا على اتفاق بخصوص قاعدة بحرية مع روسيا أو غيرها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حميدتي: السودان يجب أن يكون منفتحا على اتفاق بخصوص قاعدة بحرية مع روسيا أو غيرها
حميدتي: السودان يجب أن يكون منفتحا على اتفاق بخصوص قاعدة بحرية مع روسيا أو غيرها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

الخرطوم (رويترز) – قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو يوم الأربعاء إن بلاده ليس لديها مشكلة مع روسيا أو أي دولة أخرى فيما يتعلق بإقامة قاعدة بحرية على ساحلها على البحر الأحمر بشرط ألا تشكل أي تهديد للأمن القومي.

كان دقلو، المعروف باسم حميدتي، يتحدث فور وصوله إلى الخرطوم بعد رحلة إلى موسكو بدأت في 23 فبراير شباط، عشية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال “أنا شايف إنو عندنا 730 كيلومترا على البحر الأحمر، لو أي دولة دايرة (تريد) تفتح معانا قاعدة و نحن عندنا فيها مصلحة ما بتهدد لينا الأمن القومي حقنا نحن ما عندنا مشكلة نتعامل مع… روسيا ولا غير روسيا“، مؤكدا أن أمر القاعدة من اختصاص وزير الدفاع.

وجرى التوصل إلى اتفاق لاستضافة قاعدة بحرية روسية في عهد الرئيس السابق عمر البشير، الذي أُطيح به عام 2019، وقال قادة عسكريون إنها لا تزال قيد المراجعة.

ودائما ما تسعى موسكو إلى إقامة قواعد في موانئ المياه الدافئة لقواتها البحرية. ونشر الرئيس فلاديمير بوتين مرسوما في نوفمبر تشرين الثاني 2020 قال فيه إنه وافق على اقتراح الحكومة الروسية لإنشاء مركز لوجيستي بحري في السودان.

وتأتي زيارة دقلو لموسكو، حيث ترأس وفدا من وزراء القطاع الاقتصادي، في وقت يحتاج فيه السودان إلى خطة إنقاذ اقتصادي بعد أن قطع الغرب عنه المساعدات في أعقاب انقلاب أكتوبر تشرين الأول.

وقال دقلو إن الاستثمارات الروسية نوقشت خلال الزيارة، لكنه لم يذكر تفاصيل.

وأكد موقف السودان الرسمي الداعم لحل دبلوماسي للقتال في أوكرانيا. وكان دقلو قال قبل الغزو إن لروسيا الحق في الدفاع عن شعبها.

كما دعا إلى إنهاء الاحتجاجات المستمرة في السودان منذ الانقلاب، وإلى إجماع وطني على طريق للمضي قدما صوب الانتخابات.