المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيطاليا تسعى لتعزيز العلاقات في قطاع الطاقة مع قطر بعد أزمة أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إيطاليا تسعى لتعزيز العلاقات في قطاع الطاقة مع قطر بعد أزمة أوكرانيا
إيطاليا تسعى لتعزيز العلاقات في قطاع الطاقة مع قطر بعد أزمة أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من كريسبيان بالمر

روما (رويترز) – توجه وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو يوم السبت إلى قطر لمناقشة التعاون بين البلدين في قطاع الطاقة في الوقت الذي كثفت فيه إيطاليا جهودها لتأمين إمدادات جديدة من الغاز الطبيعي في ضوء الأزمة الأوكرانية.

وفيما يبرز المسعى المفاجئ لتعزيز العلاقات مع قطر، الدولة الغنية بالغاز في الخليج، أجرى رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراجي اتصالا هاتفيا أيضا مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وقال مكتب دراجي في بيان إن الزعيمين ناقشا قضايا من أبرزها الطاقة.

وبعد الغزو الروسي لأوكرانيا، فرض الغرب عقوبات كاسحة على موسكو تهدد بتعطيل تدفقات الغاز الروسي إلى أوروبا مما يهدد بأزمات في هذه السلعة وانقطاعات في التيار الكهربائي وزيادة الأسعار.

وإيطاليا مكشوفة بشكل خاص في قطاع الطاقة لأنها تستخدم الغاز الطبيعي في توليد 40 في المئة من الكهرباء وتمثل الواردات أكثر من 90 في المئة من احتياجاتها من الغاز. وفي العام الماضي بلغت نسبة الواردات من روسيا 40 في المئة وقالت الحكومة إنها تريد الحد من اعتمادها على الواردات الروسية.

وسافر دي مايو إلى قطر مع كلاوديو ديسكالزي رئيس مجموعة إيني الإيطالية العاملة في قطاع الطاقة. تأتي هذه الزيارة التي لم يُعلن عنها مسبقا في أعقاب زيارة قام بها الاثنان للجزائر يوم الاثنين حيث طلبا زيادة إمدادات الغاز الجزائرية لإيطاليا.

وقال دي مايو في بيان يوم السبت “نعمل على زيادة إمداداتنا من الغاز على المدى القصير والمتوسط والطويل لتجنب أي نوع من الابتزاز ولكي يكون لدينا بدائل للغاز الروسي”.

وأضاف “ينبغي أن نتحرك سريعا للحد من الآثار الاقتصادية المحتملة لتلك الحرب التي تشنها الحكومة الروسية ونحمي الأسر والشركات الإيطالية”.