المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بينيت: إسرائيل ستواصل مساعي الوساطة بين روسيا وأوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Israeli PM Bennett meets Putin in Moscow to discuss Ukraine crisis
Israeli PM Bennett meets Putin in Moscow to discuss Ukraine crisis   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

القدس (رويترز) – قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت يوم الأحد إن إسرائيل ستواصل السعي للوساطة بين روسيا وأوكرانيا حتى لو بدا النجاح غير محتمل، وذلك بعد عودته من زيارة مفاجئة لموسكو أجرى خلالها محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وطلبت أوكرانيا من إسرائيل القيام بدور الوساطة استنادا إلى علاقات بينيت الطيبة مع كل من كييف وموسكو. وقال مكتبه إنه تحدث مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ثلاث مرات هاتفيا منذ يوم السبت.

ولم يذكر بينيت في جلسة الحكومة التي بثها التلفزيون أي تفاصيل عن اجتماعه الذي استمر ثلاث ساعات مع بوتين في الكرملين يوم السبت واكتفى بالقول إن الاجتماع كان بطبيعة الحال “بناء على ترحيب وتشجيع من كل الأطراف“، في إشارة إلى الولايات المتحدة وقوى أخرى. وكان بينيت وبوتين قد ناقشا فكرة الوساطة هاتفيا الأسبوع الماضي.

وقال بينيت “سنواصل تقديم الدعم كلما طُلب منا القيام بذلك وحتى إذا لم تكن الفرص (النجاح) كبيرة… وبمجرد وجود بارقة أمل، وإذا أتيح لنا الوصول إلى كافة الأطراف والقدرة على القيام بذلك، فأعتقد أنه من واجبنا الأخلاقي القيام بكل محاولة ممكنة”.

وقال الكرملين إن الزعيمين تحدثا مرة أخرى عبر الهاتف يوم الأحد وناقشا “أحدث اتصالات بينيت مع زعماء عدد من الدول”.

وفي غضون ذلك، تحدث بينيت مع قادة ألمانيا وفرنسا بينما من المقرر أن يلتقي وزير خارجيته يائير لابيد بنظيره الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الاثنين في ريجا عاصمة لاتفيا، وفقا لمسؤولين إسرائيليين.

ونددت إسرائيل بالغزو الروسي لأوكرانيا وعبرت عن تضامنها مع كييف وأرسلت مساعدات إنسانية. لكن بينيت لم يستجب لطلبات من أوكرانيا بتقديم مساعدة عسكرية وأبقى قنوات الاتصال مفتوحة مع روسيا التي تنسق إسرائيل معها العمليات ضد الوجود الإيراني في سوريا.

وقالت وزيرة الداخلية أيليت شاكيد إن إسرائيل التي يبلغ تعدادها 9.2 مليون نسمة تستعد “لموجة كبيرة للغاية” من الهجرة الناجمة عن الصراع.

وأضافت أن هذا قد يستلزم استقبال أكثر من 200 ألف أوكراني يهودي أو لديهم روابط عائلية يهودية وأكثر من 600 ألف روسي من نفس الفئة.

غير أن مسؤولا إسرائيليا في إدارة الهجرة توقع ألا يكون تدفق اللاجئين بهذا العدد الكبير. وقال لرويترز شريطة عدم نشر اسمه إنه يتوقع تدفقا “بعشرات الآلاف” من أوكرانيا وروسيا.

وفيما وصفته وسائل الإعلام المحلية بأنها محاولة لمنع الأثرياء الروس من الفرار إلى إسرائيل للتهرب من العقوبات، قالت هيئة المطارات الإسرائيلية إنها تلقت تعليمات بعدم السماح للطائرات الخاصة بالانتظار لأكثر من 24 ساعة.