المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسلحون يقتلون ما لا يقل عن 62 شخصا في ولاية كيبي النيجيرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كادونا(نيجيريا) (رويترز) – قال متحدث باسم الشرطة إن مسلحين نصبوا كمينا وقتلوا ما لا يقل عن 62 من أعضاء مجموعة حراسة أهلية من المتطوعين في ولاية كيبي بشمال غرب نيجيريا في أسوأ أعمال عنف تشهدها الولاية منذ منتصف يناير كانون الثاني. وأكد قائد المجموعة هذا النبأ.

ويوجد في الكثير من الولايات الشمالية الغربية في نيجيريا مجموعات من المتطوعين الذين يساعدون في الدفاع عن القرى والبلدات من العصابات المسلحة في ظل الصعوبات التي تواجهها قوات الأمن في قتال الإسلاميين المتشددين والعصابات المعروفة باسم قطاع الطرق.

وقال عثمان ساني قائد المجموعة في كيبي لرويترز إن مجموعته كانت تخطط لمهاجمة قطاع الطرق في منطقة ساكابا ليل الأحد لكن شخصا أبلغهم.

وأضاف ساني وهو جندي متقاعد أن المسلحين “نصبوا كمينا وأخفوا دراجاتهم النارية وسط الشجيرات وطوقونا وأطلقوا النار من اتجاهات مختلفة”. وقال إن 62 شخصا قتلوا.

وفي يناير كانون الثاني قام عشرات المسلحين على دراجات نارية بنهب إحدى القرى وقتلوا أكثر من 50 شخصا في كيبي.

وأشاع المسلحون حالة من الرعب في أنحاء الشمال الغربي حيث دأبوا على خطفوا المئات من تلاميذ المدارس والقرويين طلبا للفدية.