المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوكرانيا تبدأ إجلاء المدنيين من بعض المناطق المحاصرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولون: أوكرانيا بدأت إجلاء المدنيين من سومي وإربين
مسؤولون: أوكرانيا بدأت إجلاء المدنيين من سومي وإربين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لفيف (أوكرانيا) (رويترز) – بدأت أوكرانيا إجلاء المدنيين من مدن تحت الحصار يوم الثلاثاء بعد أن سمحت روسيا بإقامة “ممرات إنسانية“، لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الأوكرانية قال إن القوات الروسية قصفت طريق إجلاء للمدنيين العالقين في مدينة ماريوبول.

وكتب المتحدث أوليج نيكولينكو على تويتر “ثماني شاحنات و30 حافلة مستعدة لتوصيل مساعدات إنسانية إلى ماريوبول وإجلاء المدنيين إلى زابوريجيا. يتعين تكثيف الضغط على روسيا لجعلها تحافظ على التزاماتها”.

وبدأ السكان في مغادرة مدينة سومي بشمال شرق البلاد وبلدة إربين القريبة من العاصمة كييف، لكن لم يتضح بعد إن كانت أوكرانيا ستوافق على استخدام ممرات إنسانية أخرى إذا نقلت الأوكرانيين إلى روسيا أو روسيا البيضاء.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية على تويتر “بدأنا بالفعل إجلاء المدنيين من سومي إلى بولتافا (في وسط أوكرانيا)، ومنهم طلاب أجانب”.

وأضافت “ندعو روسيا إلى الوفاء بالتزامها بوقف إطلاق النار والإحجام عن الأنشطة التي تعرض حياة الناس للخطر والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية”.

وقال دميترو زيفيتسكي حاكم منطقة سومي في بيان مصور إن طابورا ثانيا من المدنيين سيغادر سومي حوالي الساعة 1100 بتوقيت جرينتش.

وقال أوليكسي كوليبا حاكم منطقة كييف “حتى الساعة 0930 (0730 بتوقيت جرينتش) تم إجلاء أكثر من 150 شخصا ولا تزال العملية جارية”.

وقالت نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشوك إن 30 حافلة في طريقها أيضا لجمع من تم إجلاؤهم من مدينة ماريوبول الساحلية. وأضافت أن هناك مؤشرات على أن القوات الروسية تطلق النار في اتجاه طريق للمساعدات الإنسانية، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وتقطعت السبل بالمدنيين جراء القتال منذ أن غزت القوات الروسية أوكرانيا في 24 فبراير شباط. وتصف موسكو ما تنفذه في أوكرانيا بأنه “عملية عسكرية خاصة”.

وتعرضت بعض المناطق لقصف عنيف. وقالت السلطات في منطقة سومي إن 21 مدنيا بينهم طفلان قُتلوا في غارة جوية روسية على شارع سكني في سومي في ساعة متأخرة من مساء يوم الاثنين. وقال الرئيس فولوديمير زيلينسكي إن طفلا لقي حتفه متأثرا بإصابته بالجفاف في ماريوبول.

- تدفق اللاجئين

نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها يوم الثلاثاء إن روسيا فتحت “ممرات إنسانية” حتى يتسنى إجلاء الناس من كييف وأربع مدن أوكرانية أخرى هي تشيرنيهيف وسومي وخاركيف وماريوبول.

وأضافت الوزارة أن القوات الروسية في أوكرانيا طبقت “نظام صمت” اعتبارا من الساعة 0700 بتوقيت جرينتش.

ورفضت أوكرانيا يوم الاثنين المقترحات الروسية بإجلاء الأوكرانيين إلى روسيا أو روسيا البيضاء.

وقال فيليبو جراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين يوم الثلاثاء إن قرابة مليوني لاجئ فروا بالفعل من أوكرانيا إلى دول أخرى.