المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تواصلان الاتصال بشأن الاتفاق النووي الإيراني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تواصلان الاتصال بشأن  الاتفاق النووي الإيراني
مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تواصلان الاتصال بشأن الاتفاق النووي الإيراني   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تواصل الاتصالات مع روسيا بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني وإن موسكو ربما تدرك الآن أن العقوبات المتعلقة بأوكرانيا ينبغي ألا تؤثر على تنفيذ الاتفاق.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن واشنطن لن تفرض عقوبات على مشاركة روسيا في مشروعات نووية ضمن الاتفاق عندما يُنفذ بالكامل.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء إن التلميحات الأمريكية بأن موسكو تعرقل جهود إحياء الاتفاق غير صحيحة، وذلك بعد محادثات مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في موسكو.

وأضاف لافروف إن روسيا تلقت تأكيدات أمريكية مكتوبة بأن العقوبات على موسكو بسبب أوكرانيا لن تعرقل التعاون في إطار الاتفاق الذي رفع العقوبات عن طهران مقابل تقييد برنامجها النووي.

وقال المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الأمريكية، عندما سُئل عن تصريحات لافروف، “نواصل الاتصال مع روسيا بشأن العودة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)… بالطبع لن نعاقب المشاركة الروسية في المشاريع النووية التي هي جزء من استئناف التنفيذ الكامل للخطة”.

وأضاف “لا يمكننا أن نقدم لروسيا تأكيدات تتجاوز ذلك، وليس لدينا تعليق على تصريحات (وزير الخارجية) لافروف المعلنة… ربما صار من الواضح الآن لموسكو، كما أعلنا، أن العقوبات الجديدة المتعلقة بروسيا لا علاقة لها بخطة العمل الشاملة المشتركة وينبغي ألا يكون لها أي تأثير على تنفيذها”.