المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الخارجية التركي ينادي في موسكو بضرورة وقف الحرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير الخارجية التركي ينادي في موسكو بضرورة وقف الحرب
وزير الخارجية التركي ينادي في موسكو بضرورة وقف الحرب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

أنقرة (رويترز) – قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في موسكو يوم الأربعاء إن الحرب في أوكرانيا لا بد أن تتوقف وإن أنقرة ستواصل جهود السلام للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وأضاف للصحفيين بعد اجتماع مع لافروف أن بلاده، العضو في حلف شمال الأطلسي، تأمل في أن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لتحقيق خطوة للأمام صوب سلام دائم.

وقال جاويش أوغلو “لا بد أن تتوقف الحرب، يجب ألا يموت الناس. لقد أتيت إلى موسكو اليوم بهذا التصور”.

وأضاف “عبرنا عن بواعث قلقنا بكل صدق وقمنا بدورنا في تخفيف التوتر وفتح المجال للدبلوماسية… نود أن نستضيف اجتماع الرئيسين (بوتين وزيلينسكي) عندما يصل الوضع إلى تلك المرحلة… من أجل وقف دائم لإطلاق النار”.

وقال لافروف إنه لا توجد عقبات تحول دون عقد اجتماع بين الرئيس بوتين وزيلينسكي، لكن لن يتم عقد مثل هذا الاجتماع إلا لإبرام اتفاق محدد.

وعقد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا الأسبوع الماضي محادثات في تركيا، في أول اجتماع من نوعه منذ غزو روسيا لأوكرانيا.

وتشترك تركيا في حدود على البحر الأسود مع كل من أوكرانيا وروسيا، كما أن لديها علاقات جيدة مع البلدين وعرضت الوساطة بينهما. وعبرت عن دعمها لأوكرانيا، لكنها تعارض فرض عقوبات على روسيا.

وقال جاويش أوغلو يوم الأربعاء إن أولوية تركيا هي إجلاء المواطنين الباقين في مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة بعد أن غادر بالفعل أكثر من 15 ألف تركي البلاد، الواقعة إلى الشمال على الجانب الآخر من البحر الأسود.

ونفت روسيا استهداف المناطق المدنية فيما تصفه “بعملية عسكرية خاصة” في أوكرانيا.

وفي وقت لاحق يوم الأربعاء، قال مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع زيلينسكي وأبلغه بأن تركيا تبذل جهودا دبلوماسية “مكثفة” من أجل التوصل سريعا لوقف إطلاق نار دائم.

كما قال أردوغان في الاتصال إنه سيواصل جهوده لترتيب اجتماع بين زيلينسكي وبوتين.