المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بريطانيا تلغي ترخيص بث قناة آر.تي الروسية مشيرة إلى صلاتها بالكرملين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بريطانيا تلغي ترخيص بث قناة آر.تي الروسية مشيرة إلى صلاتها بالكرملين
بريطانيا تلغي ترخيص بث قناة آر.تي الروسية مشيرة إلى صلاتها بالكرملين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – ألغت هيئة تنظيم وسائل الإعلام البريطانية يوم الجمعة الترخيص الصادر لقناة آر.تي المدعومة من روسيا للبث في المملكة المتحدة، مشيرة إلى صلاتها بالكرملين.

وقالت الهيئة المعروفة باسم أوفكوم، في بيان، إن قناة آر.تي. تتلقى تمويلا من الدولة الروسية التي شنت حربا على أوكرانيا وشنت حملة على الصحافة المستقلة.

وذكرت أوفكوم أنها لا ترى أن قناة آر.تي يمكن أن تكون جهة بث مسؤولة. وأضافت أن تحقيقها في الأمر أخذ في الاعتبار علاقة القناة بالحكومة الروسية.

وتابعت أنها “أدركت أن آر.تي تتلقى تمويلا من الدولة الروسية،التي غزت مؤخرا دولة مجاورة ذات سيادة”.

وقالت إنه في ضوء ذلك من المستحيل أن تلتزم آر.تي بقواعد الحيادية المنصوص عليها في قانون البث في بريطانيا.

وانتقد الكرملين هذا القرار.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين “إنه استمرار للجنون الدائر في أمريكا وأوروبا، إنه جنون مناهض لروسيا”.

وأضاف “هذه خطوة أخرى تحد بشكل صارخ من حرية التعبير”.

ووصفت قناة آر.تي، التي لا تبث إرسالها الآن في بريطانيا بسبب العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي، القرار بأنه غير عادل.

وقالت أنا بلكينا، نائبة رئيس التحرير في قناة آر.تي لرويترز “أظهرت أوفكوم للجمهور في المملكة المتحدة، وللهيئات التنظيمية في العالم، أنها رغم كونها واجهة جيدة البناء للاستقلال فإنها لا تزيد على أن تكون أكثر من أداة للحكومة وتخضع لإرادتها التي تقمع وسائل الإعلام”.