المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة العليا في البرازيل توقف تطبيق تليجرام في ضربة للرئيس بولسونارو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Brazil's Supreme Court suspends Telegram, a key Bolsonaro platform
Brazil's Supreme Court suspends Telegram, a key Bolsonaro platform   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

برازيليا (رويترز) – أمرت المحكمة العليا البرازيلية يوم الجمعة بوقف تطبيق تليجرام للمراسلة قائلة إنه رفض مرارا الالتزام بأوامر قضائية بتجميد الحسابات التي تنشر معلومات مضللة أو الامتثال لقوانين البلاد وذلك حسبما أشارت نسخة من الحكم اطلعت عليها رويترز.

وردا على ذلك اعتذر بافل دوروف المؤسس والرئيس التنفيذي لتليجرام عن “إهمال” الشركة وطلب من المحكمة تأجيل حكمها لبضعة أيام مع سعي الشركة لتعزيز الامتثال.

ويمثل قرار المحكمة، الذي من المرجح أن يثير جدلا حول حرية التعبير في البرازيل، الفصل الأخير في معركة مع الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو وحلفائه.

وأصبح الرئيس وأنصاره يعتمدون بشكل متزايد على تليجرام كشكل من أشكال الاتصال الجماهيري بعد التزام شركات التكنولوجيا الكبيرة مثل ميتا التي تملك تطبيق واتساب وشركة ألفابيت التي تملك جوجل وتويتر بأوامر المحكمة العليا بحذف الحسابات المخالفة بسبب نشر معلومات مضللة مزعومة.

وأجرت المحكمة العليا سلسلة تحقيقات في قيام بولسونارو وأنصاره بنشر أخبار كاذبة مما أثار غضب كثيرين في اليمين وتساؤلات حول التجاوز القضائي.

وأشار حكم المحكمة إلى أن تليجرام تقاعس مرارا عن حظر الحسابات المخالفة وتجاهل قرارات المحكمة.

وأنحى دوروف باللوم في قصور شركته على مشكلات البريد الإلكتروني قائلا “كان بوسعنا بالتأكيد القيام بعمل أفضل”. وطلب في حسابه الشخصي على تليجرام أن تؤجل المحكمة حكمها.