المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد عودته من ماريوبول.. دبلوماسي يوناني يقول "ما شاهدته آمل ألا يراه أحد قط"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بعد عودته من ماريوبول.. دبلوماسي يوناني يقول "ما شاهدته آمل ألا يراه أحد قط"
بعد عودته من ماريوبول.. دبلوماسي يوناني يقول "ما شاهدته آمل ألا يراه أحد قط"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

أثينا (رويترز) – قال القنصل العام اليوناني في مدينة ماريوبول الأوكرانية، وهو آخر دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي يغادر المدينة الساحلية المحاصرة، يوم الأحد إن المدينة تنضم إلى مدن أخرى دمرتها الحروب.

وساعد مانوليس أندرولاكيس عشرات اليونانيين والمنحدرين من أصل يوناني على الخروج من المدينة المدمرة منذ الغزو الروسي لأوكرانيا. وغادر ماريوبول يوم الثلاثاء بعد رحلة استغرقت أربعة أيام عبر أوكرانيا ليعبر بعدها إلى رومانيا مرورا بمولدوفا هو وعشرة يونانيين آخرين.

وقال أندرولاكيس لدى وصوله يوم الأحد إلى مطار أثينا الدولي والتئام شمله بأسرته “ما شاهدته آمل ألا يراه أحد قط”.

وأضاف “ماريوبول ستنضم لقائمة مدمن دمرتها الحرب تماما، ولست بحاجة إلى تسميتها، فهي جيرنيكا وكوفنتري وحلب وجروزني ولينينجراد”.

تقول وزارة الخارجية اليونانية إن أندرولاكيس كان آخر دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي يغادر ماريوبول، حيث يُحاصر سكان كثيرون وسط قصف عنيف منذ أكثر من أسبوعين بينما تسعى القوات الروسية للسيطرة على المدينة.