المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باكستان تقترح على الصين والدول الإسلامية التوسط في الأزمة الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
باكستان تقترح على الصين والدول الإسلامية التوسط في الأزمة الأوكرانية
باكستان تقترح على الصين والدول الإسلامية التوسط في الأزمة الأوكرانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

إسلام أباد (رويترز) – اقترح رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان اليوم الثلاثاء أن تتوسط الصين والدول الإسلامية في الصراع بين روسيا وأوكرانيا في محاولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وتعقد منظمة التعاون الإسلامي الدورة الثامنة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية، بحضور أكثر من 600 موفد، بينهم وزير الخارجية الصيني وانغ يي كضيف خاص، في العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

وقال خان أمام الحضور “اسمحوا لي أن اقترح بأن نفكر خلال مناقشات منظمة التعاون الإسلامي مع وزراء الخارجية في الكيفية… التي نستطيع من خلالها التوسط وكيف يمكننا التوصل إلى وقف لإطلاق النار”.

أضاف “أود أن أناقش كيف، قد تكون منظمة التعاون الإسلامي مع الصين، يمكننا جميعا التدخل ومحاولة إيقاف هذا الصراع الذي سيكون له، إذا استمر بنفس الطريقة، عواقب وخيمة على بقية دول العالم”.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية الصينية، فإن تصريحات خان هذه جاءت بعد ساعات من تعبير الصين وباكستان عن مخاوفهما بشأن “الآثار غير المباشرة للعقوبات أحادية الجانب” على روسيا.

ولم تُدِن الصين الغزو الروسي، على الرغم من أنها عبرت عن قلقها من الحرب. وقال نائب وزير الخارجية الصيني لي يو تشينغ يوم السبت إن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا تزداد “فظاعة”.

وكان خان في موسكو للاجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اليوم الذي دخلت فيه القوات الروسية إلى أوكرانيا. وعبرت باكستان عن قلقها من تداعيات الغزو لكنها امتنعت عن إدانته.

وأرسلت روسيا قوات قوامها عشرات الألوف إلى أوكرانيا في 24 فبراير شباط فيما وصفته بعملية عسكرية خاصة لتقويض القدرات العسكرية لجارتها والقضاء على من تصفهم بالقوميين الخطرين.

وامتنعت باكستان عن التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي أدانت العدوان الروسي على أوكرانيا.