euronews_icons_loading
مقبرة في كييف.

بعد ما يقارب الشهر، تمكنت أخيرا عائلة أوكرانية من استلام رفات يوري شابادش، الجندي الأوكراني الذي قتل في سن 59 عاما بالقرب من مدينة إيربين. يريد ابنه أرتيم الآن الانتقام من الجيش الروسي الذي قتله. ويقول إنه ليس لديه خيار آخر سوى خوض هذه الحرب.

viber

دفن يوري في مقبرة البلدية في كييف التي أصبحت اليوم شاهدا على التصعيد الحالي للحرب التي يعتبرها الكثيرون في المنطقة أنها لم تبدأ الشهر الماضي ولكن قبل ثماني سنوات، عندما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم وبدأت في دعم المتمردين في الشرق.

No Comment المزيد من