المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير خارجية إيران: الاتفاق النووي "أقرب من أي وقت مضى"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير خارجية إيران: الاتفاق النووي "أقرب من أي وقت مضى"
وزير خارجية إيران: الاتفاق النووي "أقرب من أي وقت مضى"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

دبي (رويترز) – قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يوم الأربعاء إن الجمهورية الإسلامية والقوى العالمية أقرب من أي وقت مضى لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في دمشق برفقة وزير الخارجية السوري فيصل المقداد “إذا تصرفت الولايات المتحدة بشكل عملي، فنحن على استعداد لأن يجتمع وزراء خارجية الدول الأعضاء في اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية.

“نعتقد أننا اليوم أقرب إلى اتفاق في فيينا أكثر من أي وقت مضى”.

وبعد 11 شهرا من المفاوضات، تقول كلا من إيران والولايات المتحدة حاليا إن الكرة في ملعب الطرف الآخر لإحياء الاتفاق، الذي من شأنه كبح برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الصارمة عن الاقتصاد الإيراني.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء إن العودة إلى الاتفاق ليست مؤكدة ولا وشيكة.

وكانت المحادثات على وشك التوصل إلى اتفاق إلى أن طالبت روسيا الولايات المتحدة بضمانات بأن العقوبات المفروضة على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا لن تضر بتجارتها مع إيران.

وقال أمير عبد اللهيان يوم الأربعاء “قدمنا مقترحاتنا الأخيرة إلى الولايات المتحدة من خلال منسق الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاق نهائي. ذكّرنا الأمريكيين بأننا لن نتجاوز خطوطنا الحمراء”.

وقال وزير الخارجية الإيراني أيضا إن طهران ترحب بالمحادثات الجديدة بين سوريا وبعض الدول العربية.

وسافر الرئيس السوري بشار الأسد إلى الإمارات العربية المتحدة الأسبوع الماضي، في أول زيارة له إلى دولة عربية منذ بدء الحرب السورية في عام 2011، مما يسلط الضوء على تحسن العلاقات مع دولة حليفة للولايات المتحدة كانت ذات يوم تدعم المعارضين الذين سعوا لإزاحته.