المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس ولاية: ارتفاع عدد قتلى تفجير مزدوج في وسط الصومال إلى 48

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مقديشو (رويترز) – قال على جودلاوي حسين رئيس ولاية هيرشابيل الصومالية يوم الخميس إن عدد قتلى تفجير مزدوج في وسط البلاد، أودى بحياة مرشحة للبرلمان يوم الأربعاء، ارتفع إلى 48 قتيلا.

وقال شهود وأقارب إن أمينة محمد، وهي ناقدة بارزة للحكومة، لقيت حتفها في الهجوم الذي شنه انتحاري بمدينة بلدوين التي تبعد نحو 300 كيلومتر شمالي العاصمة مقديشو.

وأضاف رئيس ولاية هيرشابيل في بيان نُشر على فيسبوك “أودى الانفجاران بحياة 48 شخصا من بينهم تجار ورجال دين ومسؤولون ومدنيون وأصابا 108 آخرين”.

وأردف “استهدف المفجر الانتحاري الأول المرشحة أمينة ومن معها. وعندما نُقل الضحايا إلى المستشفى استهدفهم انتحاري بسيارة ملغومة”.

وقالت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة إنها وراء التفجيرين.

وتُجري الصومال انتخابات برلمانية في عملية غير مباشرة ينتخب خلالها شيوخ العشائر أعضاء غرفة البرلمان السفلى وعددهم 275 والذين ينتخبون بدورهم رئيسا جديدا للدولة في وقت لم يُحدد بعد.

وفي بيان صدر في وقت متأخر يوم الأربعاء قال رئيس الوزراء محمد حسين روبلي إن أعمال القتل التي وقعت يوم الأربعاء تستهدف تعطيل الانتخابات.

وتشير بيانات لجنة الانتخابات إلى أن 246 نائبا اختيروا إلى الآن قبل الموعد النهائي لإتمام الاقتراع في 15 أبريل نيسان.