المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إبعاد وزير الخارجية الأيرلندي عن منصة في بلفاست بعد العثور على عبوة مشبوهة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

بلفاست (رويترز) – اصطحب مسؤولون وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني بعيدا عن منصة خلال خطاب كان يلقيه في بلفاست يوم الجمعة بعد أن قالت الجهة المنظمة للمناسبة إنه تم اكتشاف عبوة مشبوهة في شاحنة صغيرة مغلقة مخطوفة في ساحة انتظار السيارات بالموقع.

وقال أحد المنظمين لرويترز إن سائق الشاحنة تلقى أوامر تحت تهديد السلاح بالقيادة إلى مكان الحدث في شمال بلفاست. وأفاد صحفي من رويترز في مكان الحادث بأن كوفيني اقتِيد بعيدا عن المكان في سيارته الحكومية بعد مغادرته المنصة.

وقال تيم أتوود أمين مؤسسة هيوم المنظمة للمناسبة لرويترز “هناك تحذير أمني و(هيئة الشرطة في أيرلندا الشمالية) تقوم حاليا بتقييم الوضع. اضطر الجميع لمغادرة المركز”.

وصرح متحدث باسم كوفيني أن الوزير وفريقه بخير وتم نقلهم إلى مكان آمن.

وقالت هيئة الشرطة في أيرلندا الشمالية إن قوات الأمن موجودة حاليا في مكان الحادث حيث تم إعلان منطقة حظر دخول بطول 400 متر.

وقال مراسل رويترز إن السائق كان يبكي داخل المكان بعد أن أبلغ مسؤولي الأمن بالواقعة واعتذر للحاضرين عن إجباره على القيادة إلى الموقع.

وكتب كوفيني على تويتر إنه “يشعر بالحزن والإحباط” لأن شخصا ما قد تعرض للهجوم والاستغلال معلنا بالغ تعاطفه مع السائق.

يأتي الحادث بعد ثلاثة أيام من قيام المملكة المتحدة بخفض مستوى التهديد الإرهابي المرتبط بأيرلندا الشمالية للمرة الأولى منذ أكثر من عقد إذ قالت الشرطة إن العمليات ضد المسلحين القوميين الأيرلنديين تجعل الهجمات أقل احتمالا.