المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تونس تفرج عن صحفي موقوف منذ أسبوع بسبب رفض كشف مصدره

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

تونس (رويترز) – قالت نقابة الصحفيين في تونس إن قاض أفرج يوم الجمعة عن صحفي محبوس منذ أسبوع بعد رفضه الكشف عن مصادره.

وأوقفت وحدة التحقيق في جرائم مكافحة الإرهاب الأسبوع الماضي خليفة القاسمي وهو مراسل بإذاعة موزاييك واسعة الانتشار في تونس بعد إصراره على رفض الكشف عن مصادره حول قصة عن تفكيك جماعة إرهابية.

وأثار سجن القاسمي موجة غضب واسعة في أوساط منظمات وصحفيين حذروا من تهديد خطير لحرية الصحافة.

وقالت نقابة الصحفيين إن الحرية مهددة بشكل خطير مضيفة أن وسائل الإعلام الحكومية ستدخل الأسبوع المقبل في إضراب بسبب ما وصفته بمحاولات الرئيس قيس سعيد للسيطرة على التلفزيون الرسمي.

وفي وقت سابق يوم‭ ‬الجمعة تجمع عشرات الصحفيين أمام مقر النقابة رافعين لافتات تطالب بالإفراج عن مراسل موزاييك مرددين شعارات تشير للتمسك بالحرية.

وقال نقيب الصحفيين مهدي الجلاصي في كلمة إن الصحفيين التونسيين لن يتراجعو أبدا ومستعدين لدفع أي ثمن مقابل الحفاظ على حرية الصحافة والتعبير وحق الجمهور في الوصول للحقيقة.

وحرية التعبير والصحافة مكسب رئيسي للتونسيين بعد ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي وأطلقت شرارة احتجاجات الربيع العربي.

لكن النظام الديمقراطي الذي تم تبنيه بعد الانتفاضة يمر بأزمة عميقة بعد أن علق سعيد العام الماضي البرلمان واستحوذ على السلطة التنفيذية وألغى الدستور ليحكم بمراسيم.

وتعهد سعيد بالدفاع عن الحقوق والحريات التي جلبتها الثورة، لكن منتقديه يقولون إن أفعاله، التي تشمل أيضًا استبدال المجلس الأعلى للقضاء، تظهر أنه مصمم على ترسيخ حكم الرجل الواحد.