المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 8 من قوات حفظ السلام الدولية في سقوط هليكوبتر بشرق الكونجو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كينشاسا (رويترز) – أعلنت الأمم المتحدة أن ثمانية من قوات حفظ السلام قتلوا عندما سقطت طائرة هليكوبتر تابعة للمنظمة الدولية في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية يوم الثلاثاء وسط قتال بين المتمردين.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن جثث قوات حفظ السلام نقلت إلى جوما وإن تحقيقا بدأ في ملابسات السقوط.

وأفادت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الكونجو، والمعروفة باسم مونوسكو، في بيان بأن من بين القتلى طاقم من ستة أفراد من الجيش الباكستاني، إضافة إلى عسكريين أحدهما من روسيا والآخر من صربيا.

وقالت مونوسكو إن الطائرة كانت في مهمة استطلاع عندما سقطت في منطقة تشانزو بمقاطعة شمال كيفو، حيث اندلعت اشتباكات هذا الأسبوع بين الجيش الكونجولي وجماعة متمردة تعرف باسم حركة (إم 23).

وقال الجيش الكونجولي إن متمردين من (23 إم) أسقطوا الطائرة، وهو ما نفاه متحدث باسم الحركة. ولم تذكر مونوسكو سبب السقوط مكتفية بالقول إن التحقيقات جارية.

وطُردت (إم 23) من الكونجو، بعد تمرد في عامي 2012 و2013، إلى أوغندا ورواندا المجاورتين. وعاد مقاتلوها منذ ذلك الحين لشن هجمات، بما في ذلك هجوم في الجزء نفسه من الكونجو في نوفمبر تشرين الثاني.

بدأ القتال العنيف عندما هاجمت حركة (23 مارس) موقعين للجيش الكونجولي ليل الأحد. وبحلول يوم الثلاثاء، انتقل المتمردون إلى مدينة كابيندي واقتربوا من المقر الإداري المحلي في المنطقة، بلدة روتشورو، وفقا لمنسق المجتمع المدني.

وقال جان داماسكين بازياكا للصحفيين “إذا تمكن هؤلاء الأعداء من طرد قواتنا فسوف يسقط مركز روتشورو”.

كما دخل الجيش الأوغندي المعركة، وقال إنه قتل 14 من مقاتلي الحركة بالقرب من الحدود مع الكونجو يوم الثلاثاء.