المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول بالأمم المتحدة: المانحون قلقون من تحول موقف طالبان بشأن مدارس الفتيات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول بالأمم المتحدة: المانحون قلقون من تحول موقف طالبان بشأن مدارس الفتيات
مسؤول بالأمم المتحدة: المانحون قلقون من تحول موقف طالبان بشأن مدارس الفتيات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

كابول 29 مارس آذَار (رويترز) – قال مدير وكالة التنمية التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن تحول موقف حكومة حركة طالبان الأسبوع الماضي بشأن السماح للفتيات بالالتحاق بالمدارس الثانوية أثار القلق قبل مؤتمر رئيسي للمانحين هذا الأسبوع.

وحذر دبلوماسيون ومنظمات إغاثة من أن هذه الخطوة المفاجئة قد تدفع المانحين، الذين يواجهون بالفعل احتياجات متزايدة بسبب الأزمة الأوكرانية، إلى تقليص التزاماتهم.

وقال أكيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في مؤتمر صحفي في كابول “تسبب هذا في حالة من الذعر الشديد في المجتمع الدولي وبين الممولين الرئيسيين للاستجابة الإنسانية… “.

وأضاف في إشارة إلى مؤتمر المانحين الرئيسي الذي تستضيفه بريطانيا وألمانيا وقطر يوم الخميس “لا شك في أنه جاء في وقت غير مناسب بالمرة”.

وأضاف أنه أبلغ قادة طالبان خلال زيارته لكابول بأنه يمكنهم التعويل على المساعدة للمساهمة في التغلب على أي مشكلات وعوائق فنية أمام فتح المدارس، إذا حددوا المساعدة التي يحتاجونها.

وقال “لكن إذا كانت تشير (طالبان) إلى تحول جذري عن هذا المبدأ، فأعتقد بالفعل أنها ستخلق أزمة في الطريقة التي يمكن أن يتواصل بها المجتمع الدولي والبلد مع بعضهما البعض”.

وألغت الولايات المتحدة بشكل مفاجئ بالفعل اجتماعات مع طالبان في الدوحة كان من المقرر أن تعالج قضايا اقتصادية رئيسية، يوم الجمعة، احتجاجًا على إغلاق مدارس الفتيات.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان في وقت لاحق إنه يأمل في حدوث تغيير في الأيام المقبلة.

ويهدف مؤتمر المانحين ينعقد يوم الخميس إلى مساعدة الأمم المتحدة في جمع 4.4 مليار دولار تقول إنها ضرورية لتلبية الاحتياجات العاجلة في البلاد الغارقة في أزمة اقتصادية منذ تولي طالبان زمام الأمور في أغسطس آب.

وحاولت الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية أخرى توفير الغذاء والخدمات الحيوية الأخرى للسكان باستخدام المساعدات الإنسانية.