المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيلينسكي يبحث هاتفيا مع بايدن العقوبات والمساعدات والمحادثات مع روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
زيلينسكي يبحث هاتفيا مع بايدن العقوبات والمساعدات والمحادثات مع روسيا
زيلينسكي يبحث هاتفيا مع بايدن العقوبات والمساعدات والمحادثات مع روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

كييف (رويترز) – قالت الولايات المتحدة وأوكرانيا إن الرئيسين جو بايدن وفولوديمير زيلينسكي بحثا يوم الأربعاء مساعدات أمريكية إضافية لكييف والعقوبات على روسيا ومحادثات السلام التي تجريها الجمهورية السوفيتية السابقة مع روسيا، وذلك في اتصال هاتفي استمر ساعة.

وذكر البيت الأبيض في بيان أن بايدن أبلغ زيلينسكي باعتزام الولايات المتحدة منح أوكرانيا 500 مليون دولار دعما مباشرا لميزانيتها.

وجاء في بيان البيت الأبيض الذي أعقب الاتصال أن بايدن استعرض العقوبات والمساعدات الإنسانية التي أُعلنت الأسبوع الماضي، في حين أطلعه زيلينسكي على مستجدات وضع المفاوضات مع روسيا.

أما زيلينسكي فكتب في تغريدة على تويتر “تبادلنا تقييم الوضع في ساحة القتال وعلى مائدة التفاوض. تحدثنا عن دعم دفاعي محدد وحزمة جديدة من العقوبات المشددة فضلا عن المساعدات المالية الكلية والإنسانية” لأوكرانيا.

وقال البيت الأبيض بشكل منفصل إن الرئيسين ناقشا جهود واشنطن “للوفاء بطلبات المساعدة الأمنية الرئيسية التي قدمتها أوكرانيا، والآثار الحاسمة لهذه الأسلحة على الصراع، والجهود المستمرة التي تبذلها الولايات المتحدة مع الحلفاء والشركاء لتخصيص قدرات إضافية لمساعدة الجيش الأوكراني في الدفاع عن بلاده”.

جاء اتصالهما بينما واصلت القوات الروسية قصفها قرب كييف ومدينة أخرى في شمال أوكرانيا بعد يوم من وعدها بتقليص العمليات بعد قرابة خمسة أسابيع من غزو جارتها الجنوبية. ورفض الغرب تعهد موسكو ووصفه بأنه حيلة لإعادة تجميع صفوف القوات الغازية التي تكبدت خسائر فادحة.