المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إعلام رسمي: مقتل رجل دين وإصابة اثنين في هجوم بسكين في ضريح شيعي بإيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن رجل دين إيرانيا قُتل طعنا وأُصيب اثنان آخران اليوم الثلاثاء، في هجوم نادر بأكبر مجمع ديني للشيعة في إيران بمدينة مشهد في شمال شرق البلاد.

وقالت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية للأنباء إنه تم اعتقال المهاجم ونُقل المصابان إلى المستشفى بعد طعنهما بسكين في باحة مرقد الإمام الرضا في اليوم الثالث من شهر رمضان.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يتسن لرويترز التحقق من صحتها، رجلين ملطخين بالدماء على أرض ساحة الضريح. ونشرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية لقطات مصورة للشرطة وهي تعتقل المهاجم دون أن تحدد هويته.

وحدد التلفزيون الرسمي هوية رجل الدين القتيل على أنه محمد أصلاني، لكنه لم يذكر تفاصيل عن الجريحين وحالتهما.

ونقل التلفزيون الحكومي عن بيان صادر عن جماعة أستان قدس رضوي، وهي جماعة دينية تدير الضريح، أن “هوية المعتقل قيد التحقيق”.

وفي عام 1994، انفجرت قنبلة في القاعة الرئيسية في مرقد الإمام الرضا، مما أسفر عن مقتل 26 شخصا.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية يوم الأحد، بمقتل اثنين من رجال الدين السُنة في مسجد ببلدة جونباد كافوس في محافظة جولستان بشمال إيران، دون تقديم تفاصيل.