المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الخارجية الإسرائيلي يدين "جرائم الحرب" في أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير الخارجية الإسرائيلي يدين "جرائم الحرب" في أوكرانيا
وزير الخارجية الإسرائيلي يدين "جرائم الحرب" في أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

القدس (رويترز) – أدان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد يوم الثلاثاء “جرائم الحرب” الروسية في أوكرانيا، في تصعيد للانتقادات الإسرائيلية لروسيا منذ بدء الحرب.

وقال لابيد في بيان “الصور والشهادات الواردة من أوكرانيا مروعة. ارتكبت القوات الروسية جرائم حرب ضد السكان المدنيين العزل. أدين بشدة جرائم الحرب هذه”.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قتل المدنيين الذي تم توثيقه في بلدة بوتشا الأوكرانية، لكنه أحجم عن تحميل القوات الروسية المسؤولية.

وامتنعت إسرائيل عن انتقاد روسيا، مبررة ذلك بجهود بينيت للتوسط في اتفاق سلام بين موسكو وكييف. وتريد إسرائيل أيضا إبقاء القنوات مفتوحة مع الجيش الروسي في سوريا، حيث تشن في كثير من الأحيان ضربات جوية.

وقال بينيت في مؤتمر صحفي أذاعه التلفزيون “لقد صُدمنا من المشاهد المرعبة في بوتشا وندينها. معاناة المواطنين الأوكرانيين هائلة، ونحن نفعل كل ما في وسعنا للمساعدة”.

وأثار اكتشاف القتلى المدنيين ، وبعضهم مقيد ، بعد انسحاب القوات الروسية من البلدة ، موجة غضب عالمية. واعتبرت كييف ذلك دليلا على الإبادة الجماعية. ونفت موسكو مسؤوليتها واتهمت أوكرانيا بمحاولة تشويه سمعتها.

وفتحت قضية بوتشا انقسامات داخل ائتلاف بينيت. ووصف أحد الوزراء الليبراليين عمليات القتل بأنها جريمة حرب روسية، بينما أشار شريك يميني آخر إلى أنه يجب الاهتمام بالاتهامات الروسية المضادة.