المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زعيمان محليان: ارتفاع أعداد القتلى إلى 154 في هجوم ولاية بلاتو النيجيرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كادونا (نيجيريا) (رويترز) – قال زعيمان محليان إن ما لا يقل عن 154 شخصا قتلوا في هجوم لمسلحين يوم الأحد على قرى في ولاية بلاتو في شمال نيجيريا، وهو ما يزيد بثلاثة أمثال العدد المذكور سابقا.

وتروع عصابات مسلحة في شمال غرب نيجيريا القرويين لسنوات بعمليات خطف مقابل فدية، لكنها أصبحت أكثر وحشية إذ تقتل وتنهب القرويين في مناطق لا تكاد ترى فيها العناصر الأمنية.

وقال ياو أبو بكر عضو المجلس المحلي بمنطقة جارجا الريفية التابعة لحكومة كانيم المحلية في ولاية بلاتو لرويترز إن المسلحين وصلوا على دراجات نارية وبدأوا في إطلاق النار.

وأضاف أن منازل ومتاجر أحرقت وسوت بالأرض وجرت ملاحقة أفراد حاولوا الاختباء وسط الأحراش القريبة وقتلوا بالرصاص وتم العثور على جثثهم يوم الثلاثاء.

وقال أبو بكر في اتصال هاتفي “إجمالا لدينا في سجلاتنا 154 قتيلا، بما في ذلك الذين عثر عليهم وسط الأحراش”.

ومثل هذه الهجمات ليست شائعة في بلاتو، لكن الولاية تشترك في حدود مع ولاية كادونا حيث قامت مجموعات يشتبه في أنها من عصابات نفذت من قبل عمليات سطو وخطف بتفجير قضبان السكك الحديدية وقتلت ثمانية أشخاص وخطفت العشرات الشهر الماضي.