المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تهنئ شريف بعد انتخابه رئيسا لوزراء باكستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أمريكا تهنئ شريف بعد انتخابه رئيسا لوزراء باكستان
أمريكا تهنئ شريف بعد انتخابه رئيسا لوزراء باكستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – هنأت الولايات المتحدة يوم الأربعاء شهباز شريف لاختياره رئيسا لوزراء باكستان في أعقاب الإطاحة بسلفه عمران خان في تصويت على حجب الثقة في البرلمان، فيما أشار وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى “قيمة” العلاقة بين الدولتين.

والنبرة الدافئة لبيان بلينكن تشير فيما يبدو إلى رغبة لإصلاح العلاقات التي تضررت نتيجة لخطاب رئيس الوزراء السابق القاسي المعادي للولايات المتحدة واتهاماته بلا دليل بأن واشنطن هي التي دبرت الإطاحة به.

وقال بلينكن “كانت باكستان شريكا مهما في مجموعة واسعة من المصالح المتبادلة لما يقرب من 75 عاما ونقدر علاقتنا”.

وأضاف “تهنئ الولايات المتحدة شهباز شريف رئيس الوزراء الباكستاني المنتخب مؤخرا ونتطلع لمواصلة تعاوننا القائم منذ فترة طويلة”.

وتابع “ترى الولايات المتحدة أن قوة باكستان وازدهارها وديمقراطيتها ضرورة لمصالح البلدين”.

جاء بيان بلينكن بعد يومين من أداء شريف (70 عاما) الودود تجاه الغرب اليمين بعد أيام من الاضطراب السياسي الذي أدى إلى إقالة خان في أول تصويت برلماني على حجب الثقة منذ استقلال باكستان عن بريطانيا في عام 1947.

وسعى خان، وهو نجم سابق في لعبة الكريكيت تحول إلى سياسي، إلى عرقلة التصويت بحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة بعد زعمه أن واشنطن متواطئة مع خصومه للإطاحة به.

ولم يقدم خان (69 عاما) دليلا على مزاعمه التي نفتها الولايات المتحدة.

وأعلنت المحكمة العليا في باكستان أن تحركات خان غير دستورية وأمرت بإجراء التصويت. وأيدت أغلبية أعضاء مجلس النواب عزله من منصبه يوم الأحد.

ورغم نبرة بلينكن الدافئة قال محللون إنهم لا يتوقعون أن تسعى واشنطن إلى توسيع كبير للعلاقات وإنما أن تبقي معظم تركيزها على التعاون الأمني خصوصا فيما يتعلق بأفغانستان ومحاربة الإرهاب.

وقال المحللون إنهم يتوقعون أن يبقى شريف، وهو شقيق نواز شريف الذي شغل منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات، مشغولا بالقضايا الداخلية الملحة، مع السعي بشكل خاص لاحتواء أزمة اقتصادية خطيرة.