المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإفراج عن صحفية اعتُقلت بسبب انتقادها للشرطة في تونس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الإفراج عن صحفية اعتُقلت بسبب انتقادها للشرطة في تونس
الإفراج عن صحفية اعتُقلت بسبب انتقادها للشرطة في تونس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

تونس (رويترز) – أفرجت محكمة تونسية يوم الجمعة عن صحفية احتُجزت بعد انتقادها للشرطة ووزير الداخلية، حسبما قال محاميها ونقابة الصحفيين.

تسبب اعتقال شهرازد عكاشة يوم الخميس في غضب على نطاق واسع واعتبره النشطاء والصحفيون انتكاسة خطيرة لحرية التعبير منذ استحواذ الرئيس قيس سعيد على السلطة التنفيذية الصيف الماضي.

وقال محاميها سمير ديلو “أُطلق سراح عكاشة”.

وأكدت النبأ المسؤولة بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أميرة محمد.

وقالت النقابة إن اعتقال شهرزاد عكاشة جاء بسبب منشور على فيسبوك انتقدت فيه وزير الداخلية واتهمت رجال الشرطة بإهانتها وضربها في الشارع الأسبوع الماضي.

وطالبت عكاشة في منشورها وزير الداخلية بالسيطرة على رجال الشرطة ووصفتهم بأنهم “كلاب” بعد أن قالت إنهم ضربوها وسبوها وخلعوا حجابها.

ولم تستجب وزارة الداخلية بعد لطلب من رويترز للحصول على تعليق.

وحرية التعبير والصحافة من المكاسب الرئيسية للتونسيين بعد ثورة 2011 التي أنهت الحكم الاستبدادي للرئيس الراحل زين العابدين بن علي وأطلقت شرارة احتجاجات الربيع العربي.

ومع ذلك، فإن النظام الديمقراطي الذي تم تبنيه بعد الانتفاضة يمر بأزمة عميقة بعد أن سيطر الرئيس سعيد على السلطة التنفيذية وألغى الدستور ليحكم بمراسيم، وهي خطوة وصفها المعارضون بأنها انقلاب.