المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة: زعيم كوريا الشمالية يشهد تجربة لسلاح تكتيكي موجه جديد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وكالة: زعيم كوريا الشمالية يشهد تجربة لسلاح تكتيكي موجه جديد
وكالة: زعيم كوريا الشمالية يشهد تجربة لسلاح تكتيكي موجه جديد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

سول (رويترز) – ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية يوم الأحد أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون شهد إطلاق نوع جديد من الأسلحة التكتيكية الموجهة بهدف تعزيز القدرات النووية للبلاد.

وجاءت أحدث عملية إطلاق بعد أقل من شهر من استئناف كوريا الشمالية اختبار صواريخها الباليستية العابرة للقارات لأول مرة منذ عام 2017. ويقول مسؤولون في سول وواشنطن أيضا إن هناك دلائل على أنها قد تستأنف قريبا اختبار الأسلحة النووية.

وقالت القوات المسلحة الكورية الجنوبية يوم الأحد إن كوريا الشمالية أطلقت مقذوفين قبالة ساحلها الشرقي باتجاه البحر يوم السبت.

وقالت هيئة الأركان الكورية الجنوبية المشتركة إنه تم إطلاق المقذوفين من منطقة هامهونج فى نحو الساعة السادسة مساء السبت وطارا لمسافة 110 كيلومترات.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن “النوع الجديد من نظام الأسلحة التكتيكية الموجهة … له أهمية كبيرة في تعزيز قوة النيران لوحدات المدفعية بعيدة المدى في الخطوط الأمامية بشكل كبير وتعزيز الكفاءة في تشغيل الأسلحة النووية التكتيكية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية”.

ولم تذكر وكالة الأنباء المركزية الكورية موعد إجراء الاختبار ولم تذكر تفاصيل عن الصواريخ التي تم إطلاقها.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إنه بعد أن شهد الاختبار أصدر كيم “تعليمات مهمة بشأن زيادة بناء القدرات الدفاعية والقوات النووية القتالية للبلاد”.

وقال أنكيت باندا من مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي ومقرها الولايات المتحدة إن من المرجح أن يكون هذا السلاح صاروخا باليستيا قصير المدى وأول نظام تكتيكي كوري شمالي لإطلاق الأسلحة النووية.

ورصد مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون أنشطة في موقع بونجي-ري الكوري الشمالي للتجارب النووية يمكن أن تكون استعدادات لإجراء اختبار على الرغم من أن توقيت وطبيعة مثل هذا الاختبار غير واضحين.

ومن المقرر أن يصل الممثل الخاص للولايات المتحدة سونج كيم إلى سول يوم الإثنين في زيارة تستغرق خمسة أيام لمناقشة الرد على عمليات إطلاق الصواريخ الأخيرة من جانب كوريا الشمالية مع نظرائه في كوريا الجنوبية.

وقالت الولايات المتحدة إنها مستعدة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية في أي وقت ودون شروط مسبقة لكن بيونجيانج رفضت حتى الآن تلك المبادرات متهمة واشنطن بالتمسك بسياسات عدائية مثل العقوبات والتدريبات العسكرية.

وجاء تقرير وكالة الأنباء المركزية الكورية أيضا بعد فترة وجيزة من احتفال كوريا الشمالية يوم الجمعة بمرور 110 أعوام على ميلاد المؤسس الراحل كيم إيل سونج.