المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابة 3 محتجين في أحداث شغب بالسويد بعد إحراق مصاحف

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إصابة 3 محتجين في أحداث شغب بالسويد بعد إحراق مصاحف
إصابة 3 محتجين في أحداث شغب بالسويد بعد إحراق مصاحف   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

ستوكهولم (رويترز) – أصيب ثلاثة محتجين في مدينة نوركوبينج السويدية برصاص الشرطة خلال اشتباكها مع متظاهرين في أعقاب وقائع إحراق مصاحف تسببت في أحداث شغب في مدن سويدية عدة خلال عطلة عيد القيامة.

وهاجم محتجون في أماكن أخرى الشرطة قبل مظاهرات مزمعة لليمين المتطرف. ونددت رئيسة الوزراء ماجدالينا أندرسون بالعنف.

وقالت الشرطة في بيان على الإنترنت “أصيب ثلاثة أفراد على ما يبدو بقذائف مرتدة ويتلقون العلاج الآن في المستشفى. ألقي القبض على ثلاثتهم للاشتباه في ارتكابهم جرائم“، مضيفة أن الإصابات لا تهدد حياتهم.

وقالت الشرطة إن الهدوء عاد إلى نوركوبينج مساء الأحد.

ووقعت اشتباكات خطيرة بين الشرطة والمحتجين خلال الأيام الماضية أصيب خلالها عدد من أفراد الشرطة وأُضرمت النيران في عدة سيارات.

وبدأت أعمال العنف يوم الخميس بعد مظاهرة نظمها راسموس بالودان زعيم حزب هارد لاين اليميني المتطرف الدنمركي. وسبق أن أحرق بالودان المصحف. وحصل على إذن بتنظيم سلسلة من المظاهرات في جميع أنحاء السويد خلال عطلة عيد القيامة.