المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أستراليا تستهدف ابنتي بوتين وأعضاء مجلس الشيوخ الروس بعقوبات جديدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
UK sanctions Russian President Vladimir Putin's daughters
UK sanctions Russian President Vladimir Putin's daughters   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

سيدني (رويترز) – قالت الحكومة الأسترالية في بيان يوم الجمعة إنها فرضت عقوبات وحظر سفر على ابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وابنة وزير خارجيته سيرجي لافروف.

جاء ذلك عقب إجراءات مماثلة اتخذتها دول غربية أخرى مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، ويرفع هذا العدد الإجمالي للأشخاص والكيانات في روسيا الخاضعين للعقوبات الأسترالية إلى ما يقرب من 750.

ولم يذكر البيان اسم ابنتي بوتين لكن من المعروف أن الرئيس الروسي لديه ابنتان بالغتان هما كاترينا تيخونوفا وماريا فورونتسوفا. وأشار البيان إلى إضافة اسمي بوتين ولافروف لقائمة العقوبات يوم 27 فبراير شباط.

وقالت وزارة الخارجية الأسترالية في بيانها إن الجولة الجديدة من العقوبات تستهدف أيضا 144 عضوا في مجلس الشيوخ الروسي قدموا الدعم لبوتين بالموافقة على الاعتراف “غير الشرعي” باستقلال منطقتي دونيتسك ولوجانسك الانفصاليتين في شرق أوكرانيا في 22 فبراير شباط.

وأضافت وزيرة الخارجية ماريس بين أن أستراليا ستواصل تكبيد روسيا الخسائر من خلال استهداف المسؤولين عن “العدوان غير المبرر في أوكرانيا”. وتصف روسيا غزوها بأنه “عملية عسكرية خاصة” لنزع سلاح أوكرانيا و“اجتثاث النازية” فيها.

وفي الأسبوع الماضي، فرضت أستراليا عقوبات مالية استهدفت 14 شركة روسية مملوكة للدولة، بما في ذلك كيانات ذات صلة بالدفاع مثل شركة كاماز لصناعة الشاحنات وشركة سيفماش للشحن والشركة المتحدة لبناء السفن.