المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محاكمة صومالي في ألمانيا على خلفية مقتل ثلاثة أشخاص طعنا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

برلين (رويترز) – مثل صومالي أمام محكمة يوم الجمعة على خلفية مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين في هجوم طعن وقع بجنوب ألمانيا في يونيو حزيران الماضي، وذلك في إطار إجراءات لتحديد ما إذا كان ينبغي احتجازه في مصحة نفسية مغلقة.

يعتقد المحققون أن الرجل كان يعاني مرضا عقليا في وقت الهجوم الذي وقع في مدينة فيرتسبورج، وبالتالي ستحدد المحاكمة ما إذا كان يمكن إدانته جنائيا.

ووُجهت إليه تهم بالقتل العمد والشروع في القتل والاعتداء الخطير.

وقال هانز-يوخن شريبفر المحامي الموكل للدفاع عنه إن المشتبه به كان يعاني من نوبة ذهان و“هلوسة سمعية دفعته إلى ارتكاب هذه الجريمة المروعة”.

وقع حادث الطعن في مركز تجاري في ساحة بارباروسابلاتس، وهي من الميادين الرئيسية في المدينة البافارية، في 25 يونيو حزيران 2021. والضحايا كن ثلاث نساء أعمارهن 24 و49 و82 عاما.

وأصيبت أربع نساء أخريات بجروح خطيرة إلى جانب فتاة كانت في الحادية عشرة من العمر في ذلك الوقت وصبي عمره 16 عاما. وأصيب ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة.

والمشتبه به لاجئ يعيش في فيرتسبورج منذ 2015، وألقي القبض عليه بعد إطلاق النار عليه في الفخذ، بحسب الشرطة.

ويقول مكتب المدعي العام في ميونيخ إن الرجل تصرف بدافع الكراهية تجاه ألمانيا التي يقول إنه عومل فيها بشكل غير عادل.