المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس بلدية ماريوبول يدعو إلى "الإخلاء الكامل" للمدينة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس بلدية ماريوبول يدعو إلى "الإخلاء الكامل" للمدينة
رئيس بلدية ماريوبول يدعو إلى "الإخلاء الكامل" للمدينة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من بافل بوليتيوك

كييف (رويترز) – أطلق رئيس بلدية ماريوبول نداء جديدا ليوم الجمعة من أجل “الإخلاء الكامل” للمدينة الواقعة جنوب أوكرانيا التي يقول الرئيس فلاديمير بوتين إن القوات الروسية تسيطر عليها الآن.

وقال رئيس البلدية فاديم بويتشينكو للتلفزيون الوطني “نحتاج لشيء واحد فقط.. الإجلاء الكامل للسكان. هناك حوالي 100 ألف شخص ما زالوا في ماريوبول”.

ولم يقدم بويتشينكو، الذي لم يعد في ماريوبول، أي تقارير جديدة بشأن وجود قتال في المدينة الواقعة على بحر آزوف أو حولها. لكنه قال دون الخوض في تفاصيل إن “استهزاء” القوات الروسية بمن تبقى في ماريوبول مستمر.

وقال بويتشينكو لرويترز في مقابلة يوم الخميس إن بوتين فقط هو من يمكنه أن يقرر مصير المدنيين الذين لا يزالون محاصرين في ماريوبول.

وفي ظل قصف عنيف، يعيش المواطنون الذين لم يفروا منذ بدء الحصار والقتال قبل نحو شهرين في معاناة دون كهرباء أو تدفئة أو مياه.

وقال بويتشينكو إن عشرات الآلاف من السكان قتلوا. ولا يتسنى التحقق من الأرقام. وتنفي روسيا استهداف المدنيين.

قال بوتين يوم الخميس إن القوات الروسية “حررت” ماريوبول، مما يجعلها أكبر مدينة تقع في أيدي روسيا منذ بدء ما تسميها موسكو “عملية عسكرية خاصة”.

لكن لا تزال مجموعة من المقاتلين الأوكرانيين داخل مخابئ تحت الأرض في مجمع آزوفستال للصلب، إلى جانب مئات المدنيين في أوضاع بائسة، يحسب السلطات الأوكرانية.

وتمكنت قافلة صغيرة من مغادرة المدينة يوم الأربعاء، لتصل إلى مدينة زابوريجيا التي تسيطر عليها أوكرانيا في اليوم التالي.

وعلى نحو منفصل، قالت إيرينا فيريشتشوك نائبة رئيس الوزراء إن أوكرانيا لا تحاول فتح أي ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين من مدن وبلدات أوكرانية يوم الجمعة.

وكتبت على فيسبوك “بسبب الخطر على الطرق اليوم 22 أبريل، لن تكون هناك ممرات إنسانية… إلى كل الذين ينتظرون إجلاءهم: تحلوا بالصبر.. من فضلكم انتظروا!”