euronews_icons_loading
في بوروديانكا إحدى ضواحي كييف

في الأماكن التي تظهر فيها آثار واسعة للدمار في أوكرانيا، الدولة الشيوعية السابقة التي بدأت روسيا غزوها  في 24 شباط / فبراير، يستعد الناس لعطلة عيد الفصح بإمكانيات محدودة.

وبينما تستمر الحرب الروسية الأوكرانية خصوصاً في منطقة الدونباس، يتلقى المدنيون في العاصمة كييف، حيث استعاد الجيش الأوكراني السيطرة، إمدادات غذائية لعيد الفصح، وهو أهم عطلة دينية وفقاً للعقيدة المسيحية.

في بورودينكا، التي تعرضت للدمار بسبب الهجمات الجوية الشديدة منذ الأيام الأولى للحرب، تُباع الضروريات الأساسية لمعيشة الأسرة في الأكشاك المقامة في الشوارع.

No Comment المزيد من