Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الأمم المتحدة: مؤتمر دولي في مايو لجمع 80 مليون دولار لإنقاذ الناقلة صافر في اليمن

الأمم المتحدة: مؤتمر دولي في مايو لجمع 80 مليون دولار لإنقاذ الناقلة صافر في اليمن
الأمم المتحدة: مؤتمر دولي في مايو لجمع 80 مليون دولار لإنقاذ الناقلة صافر في اليمن Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من ريام محمد مخشف

عدن (رويترز) - أعلنت الأمم المتحدة يوم السبت عن تنظيم مؤتمر دولي للمانحين في مايو أيار المقبل لجمع التبرعات للخطة الطارئة التي تعتزم تنفيذها بتكلفة 80 مليون دولار لإنقاذ ناقلة النفط صافر العائمة في مياه البحر الأحمر والمهددة بالانهيار قبالة ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة غرب اليمن.

وقال مكتب ديفيد جريسلي الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن على تويتر "في 11 مايو المقبل، ستنظم الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا بتنسيق مشترك مع هولندا لجمع التبرعات للخطة الطارئة لمواجهة التهديد من خزان صافر النفطي".

وجدد المكتب التحذير من خطر وشيك لانسكاب كمية هائلة من النفط من الناقلة بسبب التسربات أو الانفجار.

كانت الأمم المتحدة قد أعلنت في التاسع من أبريل نيسان عن خطة طارئة بتكلفة 80 مليون دولار لتفادي كارثة انهيار محتمل للناقلة.

وقال جريسلي إن خطة الأمم المتحدة للتصدي لتهديد خزان صافر، التي وصفها بأنها قابلة للتنفيذ بهدف مواجهة هذا التهديد، حظيت بدعم أطراف النزاع.

وذكر جريسلي في بيان آنذاك أن الأمم المتحدة حددت تكلفة عملية الطوارئ عند 80 مليون دولار بما يشمل عملية الإنقاذ واستئجار ناقلة نفط عملاقة للاحتفاظ بالنفط والطاقم والصيانة لمدة 18 شهرا.

وتُستخدم السفينة صافر التي صُنعت قبل 45 عاما كميناء عائم وهي محملة الآن بنحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام بقيمة حوالي 50 مليون دولار.

ولم تخضع السفينة لأي صيانة منذ 2015 بسبب الحرب، مما أدى إلى تآكل هيكلها وتردّي حالتها بشكل كبير، على نحو ينذر بحدوث أكبر كارثة بيئية وبحرية في منطقة البحر الأحمر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فوز غطاسين أسترالي وبريطاني بالجولة الرابعة من بطولة ريد بول العالمية للغطس على المنحدرات

نزوح جماعي آخر في منطقة المواصي في خان يونس دون وجهة واضحة وإسرائيل تقصف "المنطقة الإنسانية الآمنة"

الفيضانات تغرق شوارع ألمانيا وتعطل الحركة والحياة اليومية