المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خبراء الأمم المتحدة: تجميد أمريكا للأرصدة يزيد معاناة النساء بأفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
UN raises $2.44 billion for Afghan aid amid concerns on girls' education
UN raises $2.44 billion for Afghan aid amid concerns on girls' education   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

جنيف (رويترز) – قال خبراء مستقلون في الأمم المتحدة يوم الاثنين إن الولايات المتحدة تسهم في معاناة النساء في أفغانستان مثلما تفعل سلطات طالبان وذلك من خلال تجميد الأرصدة الأفغانية.

وأدانت الأمم المتحدة ودول مختلفة، من بينها الولايات المتحدة، تراجع طالبان عن الوفاء بتعهدات أعلنتها خلال الشهور التي أعقبت سيطرتها على البلاد في أغسطس آب 2021 بشأن حقوق المرأة مثل حقها في التعليم.

ولكن البيان الذي أصدره 14 خبيرا حقوقيا مستقلا في الأمم المتحدة أنحى باللوم على الحكومة الأمريكية أيضا في جعل حياة النساء تسوء في أفغانستان من خلال تجميد مليارات الدولارات من أرصدة البنك المركزي الأفغاني التي تكونت جزئيا من مساعدات مالية للبلاد تجمعت على مدى عقود.

وجاء في البيان دون التطرق إلى التفاصيل “على الرغم من أن العنف القائم على النوع يمثل تهديدا قويا منذ أمد بعيد للنساء والبنات فإن الإجراءات التي فرضتها الولايات المتحدة أدت إلى تفاقم هذا التهديد”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن البيان يحتوي على “أخطاء خطيرة”. ونفى أن تكون أفعال الولايات المتحدة قد تسببت في زيادة معاناة النساء في أفغانستان تحت حكم طالبان.

وانتقد بيان الخبراء أيضا طالبان بسبب “توسيع نطاق التمييز القائم على النوع”.

وأضاف أن الأزمة الإنسانية الحالية التي تشهد اعتماد 23 مليون أفغاني على مساعدات الأغذية لها “أثر” لا تتحمله النساء والأطفال.

وجمدت الولايات المتحدة أرصدة البنك المركزي الأفغاني في أغسطس آب الذي شهد سيطرة طالبان على البلاد وانسحاب القوات الأجنبية منها.